سبتمبر 11, 2018
اخر تعديل : سبتمبر 11, 2018

مختارات من شعر سيد حجاب

مختارات من شعر سيد حجاب
بواسطة : heba mohammed
Share

سيد حجاب، شاعر وزجَّال، ولد في مدينة المطرية بالدقهلية عام 1940 جمهورية مصر العربية، لم تكن طبيعة هذه المدينة السبب الوحيد لاحترافه الزجل فقد كان والده بمثابة المعلم الأول، وقد أطلع سيد حجاب والده على أول زجل كتبه عن شهيد باسم (نبيل منصور) فشجعه والده على المضي قدما في هذا الاتجاه حتى دخل المدرسة و صادق المعلم الثاني شحاته سليم نصر مدرس الرسم و المشرف على النشاط الرياضي و الذى علمه كيف يكتب عن مشاعر الناس في قريته.

قابل الشاعر عبد الرحمن الأبنودي في إحدى ندوات القاهرة ومن هذه الندوة أصبحا صديقين ثم تعرف على أستاذه الثالث صلاح جاهين فكان أول لقاء بينهما بعد أن سمع زجل لسيد فانتفض واقفا يحضنه و يلف به حجرة الملحن سليمان جميل، وقد صدقت نبوءة جاهين ففي منتصف الستينات من القرن الماضي احتفي المثقفون بأول ديوان له (صياد و جنيه) و بعده انتقل إلى الناس عبر الأثير من خلال مجموعة البرامج الإذاعية الشعرية: (بعد التحية و السلام) ، (عمار يا مصر) ، (أوركسترا) و قد كان الأبنودي يقدم معه البرنامج الأول بالتناوب كل واحد 15 يوما و بعد فترة انفصلا فقدم كل منهما برنامجا منفصلا.
كما شارك سيد حجاب في الندوات و الأمسيات الشعرية و الأعمال التليفزيونية و السينمائية في محاولة للوصول للجمهور و قدمه جاهين لكرم مطاوع ليكتب له مسرحية حدث في أكتوبر فدخل في نسيج الحياة الثقافية.

وفاته

توفي سيد حجاب عام 2017.

مختارات من شعر سيد حجاب

(قبل الطوفان الجاي)

ياللي اتعميتوا جشع..
.. وجبن
.. وبطر
الاستكانة للمهانة ..
والذمة معدومة..
.. وضميركم حطام
ليل الخيانة ..
.. عمى بصيرة وبصر
والحق نور ..
يجلي العقول والنظر
والشعب رب الدار..
.. ورأيه تمام

(ديوان الأغاني)

(بحر الحياة مفتوح في كل اتجاه
فيه اللى تاه بين مال وسلطان وجاه
واللي ضميره هداه لشط النجاة
حقق رجاه لقى أخرة الضيق براح).

مسلسل (المال والبنون)

قالوا زمان دنيانا دنيا غرورة

وقلنا واللي تغره يخسر مصيره

قالوا الشيطان قادر وله ألف صورة

قلنا ما يقدر ع اللي خيره لغيره

إيه معنى دنيتنا وغاية حياتنا

إذا بعنا فطرتنا البريئة الرقيقة

إزاي نبص لروحنا جوا مراياتنا

إذا احنا عشنا هربانين من الحقيقة

المال تجيبه الريح وتاخذه الهوايل

أما البنون يوم الحساب بيفوتونا

مال إيه ده لو كان مال قارون كله زايل

ولا غير عمايل الخير ياهو ينجدونا

قالوا زمان دنيانا دنيا غرورة

وقلنا واللي تغره يخسر مصيره

قالوا الشيطان قادر وله ألف صورة

قلنا ما يقدر ع اللي خيره لغيره

ومين نكون إن بعنا يومنا وماضينا

وليه نعيش إذا كانش بكرة يراضينا

وازاي ننام من غير ما نحلم ببكرة

وبكرة ده منين ييجي إلا بإيدينا.