أبريل 19, 2019
اخر تعديل : أبريل 21, 2019

مديرية الشمايتين

مديرية الشمايتين
بواسطة : Mohammed Omari
Share

مديرية الشمايتين هي إحدى مديريات محافظة تعز. بلغ عدد سكانها (152,486) نسمة عام 2004. وتبلغ مساحتها (918 كم²). تبعد عن تعز 45 كيلومتر.

عاصمة مديرية الشمايتين مدينة التربة – ذبحان: بضم التاء المثناه الفوقية وسكون الراء وفتح الباء الموحدة وآخرها هاء، وهي مدينة مشهورة تقع جنوب مدينة تعز على بعد حوالي (48 كيلومترًا) ، وهي قاعدة حكم ما يطلق عليه اليوم منطقة الحجرية ، وما كان يسمى قديمًا باسم المعافر، وهو مخلاف وقبيلة وقد جاءت التسمية لأول مرة في المصادر النقشية السبئية (معفرن).

تاريخ مدينة التربة

ويعود تاريخ مدينة التربة إلى (القرن السابع قبل الميلاد) في النقش الموسوم بنقش النصر  (RES 3945) وتكرر بعد ذلك في النقوش الحميرية من (القرن الثالث ، الميلادي) وتنضوي تحت هذه التسمية اليوم عددًا من مديريات محافظة تعز وهي المديريات التالية ،الشمايتين ، والمواسط، والمعافر ، وحيفان ، والصلو ، وجبل حبشي ، والوازعية ، ومديريتا القبيطة ، والمقاطرة من مديريات محافظة لحج.

وتعرف مدينة التربه هذه (تربه الشيخ عمر المسن المشهور بالطيار) ويشير الباحث (علي سعيد سيف) في دراسة له عن (الأضرحة في اليمن) لنيل درجة الدكتورة ، أن التربه من الفعل (ترب) وجمعها ُترب ، والترب لغة من التراب والترب والتربة وجمع الترب أتربه ويضيف الدكتور (مصطفى جواد) أنه كان المؤرخون إذا قالوا أن لفلان تربه أو ابتنى فلان تربه دل قولهم على القبة ، فالتربه عند المؤرخين معناها القبر ذو مشهد وقبة والتربه كانت تقام مستقلة أو في مبنى خاص يغطيها قبة وتتصل بمصلى أو مسجد أو مدرسة.

أمَّا التربه بحد ذاتها ما هي إلاَّ بناء يضم أكثر من وحدة معمارية من بينها القبر والقبة التي تغطيه مما يدل أن (التربه) التي نحن بصددها كانت تضم مجموعة ترب وتعرف باسم (تربه – ذبحان) تميزًا عن مواضع أخرى في اليمن تعرف ب (التربه).

ويذكر لسان اليمن (الهمداني) في كتابه (الصفة) ذبحان (وأن أول سراه جزيرة العرب من أرض (ذبحان والمعافر) و يذكر (المقحفي) في (معجمه) (أن أصل كلمة (ذبحن) هو مصدر الذبح وكان القربان الذي يقدم لهياكل الآلهة هو البخور والذبائح وتقوم النون مقام حرف التعريف في لغة المسند مثل (وثرن) أي الوثر ، وهو أساس البناء (ومحفدن) أي المحفد ، وغير ذلك. وينسبها الأخباريون إلى (ذبحان بن دوم بن بكيل).

مناطق الشمايتين

وتنتشر في مديرية الشمايتين مناطق عدة أهمها:

  1. شرجب.
  2. ذبحان.
  3. الحضارم.
  4. أديم.
  5. بني عمر (المعامرة وهي من أكبر عشائر اليمن).
  6. الكويرة.
  7.  المقاطرة.
  8.  القريشة.
  9.  المقارمة.
  10.  العزاعز.
  11.  الأصابح.
  12.  بني شيبة الغرب والشرق.
  13.  دبع الداخل دبع الخارج.
  14.  الزكيرة.
  15.  بني محمد.
  16.  الزعازع.
  17.  المساحين.
  18.  المذاحج المشارقة.
  19.  جبل صبران وبني غازي.

حصن الجاهلي

من أهم معالم مديرية الشمايتين حصن الجاهلي ويقع في مدينة الشمايتين في عزلة شرجب ويأتي ضمن سلسلة الحصون الدفاعية التي تقع في مخلاف المعافر، وقد أتى ذكر منطقة شرجب في نقش صرواح الكبير (RES). للملك السبئي (كرب إيل وتر) في نقش النصر الموسوم (3945)، وهذا يعني أن منطقة شرجب كانت ضمن نفوذ الدولة السبئية ، وفي العصر الإسلامي وردت الإشارة إلى حصن الجاهلي وغيره من الحصون في المنطقة مثل السمدان ، ويمين ، ومطران ، حيث استولى عليها الملك الرسولي المظفر (يوسف بن عمر بن علي رسول) في (القرن السابع الهجري).

كهف الأعبار

يعرف باسم (الركب) يقع على وادي الأصابح يحده من الشمال قرية الهراءة ، ومن الشرق الكهيف ، ومن الغرب قرية صبيرات

قلعة الحدية

تقع بالقرب من قرية (الحدية – شرجب) وتعتبر قلعة دفاعية متقدمة لقلعة المقاطرة من الناحية الجنوبية ، وقد شيدت في أعلى قمة جبلية وعرة المسالك يتم الوصول إليها عبر منفذ واحد فقط.

حصن جبل يمين

يقع في قمة جبل يمين في عزلة (العزاعز – الشمايتين)، يشرف على عدد من المناطق المجاورة مثل التربة ، والأصابح ، والأخمور

قبة الشيخ صادق

يقع في قرية (الكدرة – المقارمة) من مديرية الشمايتين.

 

المراجع:

1- صفه جزيرة العرب. لأبو محمد الحسن الهمداني.
2- معجم البلدان والقبائل اليمنية. إبراهيم أحمد المقحفي. 
3- مديرية الشمايتين. الموسوعة اليمنية. مجموعة مؤلفين.