أبريل 18, 2019
اخر تعديل : أبريل 18, 2019

مديرية الصبيحة

مديرية الصبيحة
بواسطة : Mohammed Omari
Share

مديرية الصبيحة تمتد ديار الصبيحة من باب المندب إلى رأس ساحل عمران وأكبر بلدانها طور الباحة، وتعد طور الباحة مركز الصبيحة وعاصمتها. تقع ديار الصبيحه جغرافيا في المنطقه الغربيه لمدينتي عدن ولحج، وتمتد إلى مضيق باب المندب ويحدها من الشرق عدن ولحج والحواشب، ومن الغرب حصون بني مجيد وباب المندب، ومن الشمال القبيطه والمقاطرة والشمايتين والوازعية. أما من الجنوب فهي تطل على البحر العربي من مضيق باب لمندب الى مدينة عدن الصغرى (البريقه).

ناريخ الصبيحة

كان (الصبيحة) يحكمون عدن في فترة ما بين (410 إلى 440 هـ) ، وقد تحدث عنهم الأمير أحمد فضل بن علي العبدلي في كتابه هدية الزمن، و كذلك تحدث عنهم الهمداني، وذكروا أيضاً في كتاب تاريخ اليمن لعمارة الحكمي، حيث كانت أبين في ذلك الوقت حوالي القرن الرابع الهجري بيد رجل من الأصابح يقال له: محمد بن أبي العلي، وتحدث أيضاً عن مخلاف بني أصبح، و ذكرهم أيضاً العلامة المؤرخ القاضي محمد بن أحمد الحجري اليماني في مصنفه مجموع بلدان اليمن وقبائلها.

قبائل الصبيحة

تنتسب قبيلة الصبيحة إلى ذو أصبح و اسمه الحارث بن مالك بن غوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن سدد بن زرعة حِمْير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حِمْير الأكبر بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشد بن سام بن نوح – عليه السلام – بن لامك بن متوشلخ بن إدريس – عليه السلام – بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن إنوش بن شيث – عليه السلام – بن آدم – عليه السلام.

تتكون ديار الصبيحة من القبائل الآتية:

  1. الحميدي.
  2. البسوس.
  3. الجبيري.
  4. الخزيمي.
  5. المطرفي.
  6. المخدومي.
  7. المنصوري.
  8. الدبيني.
  9. الزيدين.
  10. أهل شعب.
  11. أهل جرابي.
  12. الوحشي. البرهمي.
  13. البشبوشي.
  14. الشمرية.
  15. المضاربة.
  16. الكعلولي.
  17. الشبيقي.
  18. العلقمي.
  19. العاطفي.
  20. المخايا.
  21. المحمودي.
  22. الجرتني.

سلطنة مشيخة الصبيحة

إحدى سلطنات الجنوب العربي وكانت تقوم على أراضي مدينه طور الباحة. وهي إحدى (الكانتونات التسعة) التي وقعت اتفاقات حماية مع بريطانيا العظمى في أوائل القرن 19 وأصبحت جزءاً من محمية عدن البريطانية. ذكرها أمين الريحاني في كتابه ملوك العرب حيث قال: (ونحن الآن في عدن فاذا نظرنا غرباً منها نرى قسماً من بلاد الصبيحة التي تمتد على الساحل من رأس عمران حتى باب المندب. والصبيحة عشائر متعددة منها العَطيفي و البرْيمي يحكمها الشيوخ و العقال حكماً بدوياً. وقال أن عدد من يحمل السلاح فيهم يقدر بعشرين الفاً. وذكر أيضاً أن لا سلطان عليهم ولا زعيم كبير).

 

 

المراجع:

1- ملوك العرب. أمين الريحاني
2- صفحة العرب. أبو محمد الحسن الهمداني.