نوفمبر 15, 2017
اخر تعديل : يناير 21, 2018

مديرية بني مطر

مديرية بني مطر
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

مديرية بني مطر، هي إحدى مديريات محافظة صنعاء، وأكثرها سكانا حيث بلغ عدد سكانها 100012 نسمة عام 2004. تقع مديرية بني مطر في الجهة الغربية للمحافظة وتبعد عن مركز المحافظة (30) كيلو متراً تقريباً . يحد المديرية شمالاً : مديرية همدان . وشرقاً : مديرية سنحان وبني بهلول ومديرية بلاد الروس ( وأمانة العاصمة ) . وجنوباً: مديرية ضورانالتابعة لمحافظة ذمار . وغرباً: مديريتا الحيمة الداخلية والحيمة الخارجية ومديرية شبام كوكبان التابعة لمحافظةالمحويت.

التسمية

كان يطلق عليها ناحية البستان ، كما جاء عند ” الحجري ” في كتابه ” مجموع بلدان اليمن وقبائلها ” ، وقد سميت بناحية البستان ؛ بسبب أنها كانت بنظر بعض أولاد ” الحسين بن القاسم بن محمد ” ، الذين سكنوا البستان المعروف بين صنعاء القديمة وبير العزب ويعرفون ببيت البستان فنسبت الناحية إليهم. وقديماً كانت تندرج هذه الناحية في مخاليف ( حراز ، هوزن، حضور ) التي عدها مؤرخ اليمن ” الحسن بن أحمد الهمداني ” في كتابه ” صفة جزيرة العرب “.

تاريخ بني مطر

يعود تاريخ مديرية بني مطر إلى العصور المبكرة من تاريخ مملكة سبأ – فترة ما قبل الإسلام – حيث كان قاعها قاع سهمان أحد القيعان التي كانت سبأ قد استوطنت فيه إذ ذكر في النقش السبئي الموسوم بـ ( RES. 3951 ) اسم ( المعلل )، وهو اسم مازال إلى اليوم يطلق على المرتفعات الجنوبية لمديرية بني مطر ، وكذلك حقل سهمان ؛ بمعنى أن تاريخ المعلل يعود إلى مرحلة الاستيطان السبئي في الهضبة ، تلك المرحلة التي بدأت في ( القرن السابع قبل الميلاد ) ، وقد أعقبت ذلك القرن مراحل استيطان أخرى منها هذه المرحلة والتي لا تبعد كثيراً عن ذلك القرن واستهدفت هذه المرحلة السيطرة على قاع الرحبة، وقاع سهمان وقد أسفر استيطان قاع سهمان إلى إقامة مدينة المعلل على طرفه.

وقد وصل الاستيطان السبئي إلى الهامد بالقرب من باجل، ثم شهدت أراضي مديرية بني مطر أحداثاً متباينة ما بين سلام واستقرار، وما بين حروب طاحنة استمرت حتى العقود الماضية من القرن العشرين.

المعالم التاريخية

حصن المواقر

يقع على احدى تلال جبل النبي شعيب حيث يعود تاريخ بناؤه إلى اكثر من (500) عاماً ويحيط به سور مرتفع يشتمل على بوابه واحدة ويضم الحصن بداخله عدة مباني متلاصقة ذات مدخل (بوابة) واحد بهدف سهولة التواصل بين الاسر القاطنة داخل الحصن من جهة ومن جهة اخرى القدرة على المقاومة والحماية اثناء الحروب والغزوات إبان الغزو العثماني وتجدر الاشارة إلى ان الحصن يشتمل ضمن مبانيه على مسجد ويعد تخطيط بنائه كاحدى المدن القائمة على شكل قلاع محصنة.

ومن أشهر حصونها: حصن رهقة “الجماعن” بيت جمعان بني شهاب، وحصن بيت يرام حيث سكنها الحميريون وحصن الأردوم وحصن العروس وقطع الشرف.

جبل النبي شعيب

كما تتميز المديرية بوجود جبل النبي شعيب الذي يقع إلى الشرق من كتلة جبال مناخة والذي يحده من الشرق قاع سهمان وجبل عيبان ومن الشمال منخفضات حضور والجوزة، وما يميز الجبل هو المظهر المتدرج والقمم المائدية الواسعة ويصل ارتفاعه إلى (3666) م عن سطح البحر، وللجبل مصرفان مائيان المصرف الشمالي الذي يسير باتجاه الشمال الشرقي، والمصرف الثاني باتجاه الجنوب من كتلة جبل النبي شعيب وتذهب مياهه إلى وادي سهام، وبه من الآثار مسجد وقبة يقال إن بها قبر النبي شعيب عليه السلام.

شلال بني مطر

يتعبر شلال بني مطر منتجع طبيعي يكتظ به الزوار على مدار أيام السنة يبلغ زحامهم ذروته حول مياه الشلال الباردة أيام العطل والإجازات وخاصة في مناسبات الأعياد.

أودية بني مطر

تشمل المديرية عدد من الأودية كالتالي:

وادي حضور

وادي عيال مطر

وادي التالوق

وادي الجوز

وادي المفجور

وادي الفارسي.

وادي الجار و بقلان

وادي شهاب أسفل

وادي الشاهلية

وادي البروية

وادي بيت الرازقي

وادي صيح

وادي ريعان

وادي بوعان.

 

المراجع:

1- مديرية بني مطر- المركز الوطني للمعلومات بتاريخ 2018/1/21م.