أبريل 18, 2019
اخر تعديل : أبريل 18, 2019

مديرية غيل باوزير

مديرية غيل باوزير
بواسطة : Mohammed Omari
Share

مديرية غيل باوزير هي أحدى مدن الجمهورية اليمنية تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة المكلا في محافظة حضرموت ويبعد عنها نحو (43 كيلومتر)، يبلغ تعداد سكانها (25.741) نسمة حسب الإحصاء الذي جرى عام 2004. وهي أرض فيها ينابيع ماء غزيرة جارية عليها كثيراً من أشجار النخيل وأكثر ما يزرع عليها التبغ – ويعرف هناك بالتنباك – وهو من أجود لأنواع المشهورة في حضرموت خاصة وفي اليمن عامة.

سبب التسمية

غيل باوزير اسم مكون من لفظين: (الغيل) يعني لغويا تعني الماء الجاري على وجه الأرض أوكل وادي فيه عيون تسيل أو الشجر الكثير الملتف. باوزير: وهو لفظ لاسم القبيلة التي ينتسب إليها الشيخ عبد الرحيم بن عمر باوزير مؤسس مدينة الغيل. شيخ عبد الرحيم بن عمر بن محمد باوزير(مؤسس الغيل) كما يقال جاء الغيل في عام 706هـ باحثا عن المنطقة الصالحة للإقامة له ولعقبه من بعده، فوقع اختياره على البقعة التي تدعى الآن بغيل باوزير.

آثار غيل باوزير

حصن السلطان: يقع حصن السلطان في مدينة غيل باوزير في الشمال الشرقي من المكلا وتبعد عنها نحو(43 كم) ويقع في وسط المدينـة بدأ بناؤه في سنة (1284هـ) أثناء حكم الأمير منصر ابن عبد الله بن عمر القعيطي (حاكم الغيل)، وهو عبارة عن مبني مكون من أربعة أدوار، وفي كل دور من أدواره يحتوى على عدد من الغرف ماعدا الدور الأخير (الرابع) فقد تم بناء نصفه فقط وترك النصف الآخر منه، ويتوسط مبني الحصن صحن مكشوف وقد استخدم هذا المبني كمقر لحاكم الغيل وسكن لأهله ويمتد من الحصن خندق سري يصل إلى الجهة الشرقية من سور المدينة إلى جوار المسجد الجامع كان يستخدم كطريق أمن يمكن للحاكم أن يهرب من خلاله إلى خارج المدينة في حالات الخطر وهذا ما نجده كان شائعاً في بعض مدن اليمن القديم

قصر الباغ

يقع غرب مدينة غيل باوزير شيده السلطان عمر بن عوض القعيطي في العقد الأخير من القرن التاسع عشر الميلادي ليتخذه سكنا صيفياً له والأفراد عائلته السلطانية، ونمط بنائه متأثراً بالنمط الهندي المعروف ويشابه قصر السلطان القعيطي في المكلا، وكذا قصر السلطان عبد الكريم فضل في الحوطة لحج وغيرها من القصور التي بنيت بتأثير العمارة الهندية فهذا القصر مكون من دورين يحتويان على العديد من الغرف، وقد أقيم وسط حديقة رائعة الجمال كانت تضم العديد من الأشجار المتنوعة التي جلبت بعضها من أرض الهند والأشجار المزروعة فيها كانت من أشجار النارجيل وأشجار النخيل والجوافة والبيدان وشجرة الزينة المعروفة باسم (ذقن الباشا)

حصن العوالق

يقع حصن العوالق في قرية الحزم صداع على غيل باوزير ويبعد عن المكلا نحو (43 كم) في شمالها الشرقي، وقرية الحزم وصداع أرض واسعة من أعمال غيل باوزير بدأ ظهورها في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري حصن العولقي أقيم على قارة تحدها من الشمال قرية صداع ومن الغرب قرية حباير وتنتشر حوله واحات النخيل الشاسعة، وكان الحصن بهيئة قلعة ضخمة يحيط بها سوران أحدهما داخل الآخر الأول يضم في أركانه أبراجاً دفاعية دائرية كبيرة مشيدة بالأحجار.

ويحتوي الثاني على أبراج دفاعية قائمة على قواعد دائرية مشيدة بالأحجار ومطلية بالجص تضم ثلاثة منها باستثناء البرج الشرقي مزاغل لإطلاق النار، وهناك تحصين ثالث يتصل مباشرة بالركن الغربي للتحصين الأول ويمتد بنفس اتجاهه، وبشكل عام فأن بناء القلعة غير منتظم الشكل وإلى الغرب والجنوب من القلعة تمتد أطلال مستوطنة شيدت مبانيها باللبن.

حصن العولقي

أقيم على قارة تحدها من الشمال قرية صداع ومن الغرب قرية حباير وتنتشر حوله واحات النخيل الشاسعة، وكان الحصن بهيئة قلعة ضخمة يحيط بها سوران أحدهما داخل الآخر الأول يضم في أركانه أبراجاً دفاعية دائرية كبيرة مشيدة بالأحجار  الثاني على أبراج دفاعية قائمة على قواعد دائرية مشيدة بالأحجار ومطلية بالجص تضم ثلاثة منها باستثناء البرج الشرقي مزاغل لإطلاق النار، وهناك تحصين ثالث يتصل مباشرة بالركن الغربي للتحصين الأول ويمتد بنفس اتجاهه.

 

المراجع:

1-نفحات وعبير من تاريخ غيل باوزير. سامي بن شيخان. الطبعة القديمة