يوليو 21, 2019
اخر تعديل : يوليو 21, 2019

مدينة القصر الكبير

مدينة القصر الكبير
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مدينة القصر الكبير مدينة مغربية تقع في شمال البلاد على ضفاف نهر لوكوس بين الطريق الواصل بين طنجة والرباط، على ارتفاع ما بين( 14 و 20) مترا على مستوى سطح البحر. انضمت المدينة للمملكة المغربية عام (1956م). تحدها شمالا جماعة أولاد أوشيح القروية وغربا جماعة الزوادة القروية، كما تبعد عن مقر العمالة بإقليم العرائش ب (36كم2).

يقدر مساحة القصر الكبير ( 22 كم2). ويبلغ عدد سكانها (126.617) نسمة. عدد الأجانب المقيمين بها (114) نسمة تنتمي لجنسيات مختلفة تنحدر من قارات آسيا و أفريقيا وأوروبا.

التسمية

عرفت المدينة في المصادر العربية والأجنبية بأسماء متعددة:

  • أوبيدوم نوفوم opidum novum.
  • بلد أو قصر دنهاجة.
  • بلد أو قصر كتامة.
  • قصر عبد الكريم.
  • قصرين عبد الكريم.
  • القصر.
  • القصر الكبير.

معالم مدينة القصر الكبير

سد وادي الخازن: بفضل تشييد سد واد المخازن فقد تراجعت مخاطر الفيضانات بشكل كبير، وبالمقابل فقد ساهم انحسار مياه الفيضانات في تضاعف حجم المساحات الصالحة للزراعة، والتي زودت بنظام هيدروليكي متطور للسقي، تزامنا مع استحداث مكتب جهوي للاستثمار الفلاحي بالقصر الكبير في أبريل (1975).

الجامع الأعظم

يرجع وجوده إلى عصر الأدارسة والمرابطين، تم توسيعه وبناء صومعته في عهد الموحدين، تبلغ مساحة الجامع نحو 2 م (2500).

جامع  الشجرة

يعود إلى فترة حكم الدولة السعدية، درس به الشيخ أبو المحاسن الفاسي نظرا لوجود المسجد قرب منزله .

جامع سيدي علي بن العربي

يعرف أيضا بمسجد سيدي الخيري. درس فيه الشيخ أبو المحاسن يوسف الفاسي القرآن والتجويد على يد الشيخ أبي الحسن سيدي علي بن العربي .

دار الدباغة

تعد من أقدم دور الدباغة بالمغرب، وتحتوي على ضريح أحد أفراد أسرة بني اشقيلولة الأندلسية، وعلى صومعة البنات وجزء من السور الموحدي.

الثكنة العسكرية بالقصر الكبير

لما احتل الإسبان مدينة القصر الكبير سنة (1911) أقاموا في شمالها الشرقي بعض المرافق والملحقات العسكرية، وهذا المكان يسميه القصريون بسيدي قاسم، ثم بدأ العمل في الثكنة سنة 1914 وبني بالقرب منها سنة (1917) المستشفى العسكري .

الزاوية الفاسية

توجد بالقصر زاويتان تحملان هذا الإسم الأولي أسسها سيدي محمد بن علي بن الشيخ أبي المحاسن، ويكنى بأبي عسرية وضريحه يتواجد بداخلها، وهي تعد أول زاوية فاسية بالمغرب. ثم الزاوية الفاسية الثانية التي أسسها سيدي أحمد الفاسي وتوجد قبالة مسجد الشجرة .

السوق المركزي

يرجع للحقبة الاسبانية، تم بناؤه سنة 1924 في طابق واحد (سفلي)، تظهر معالم المعمار الإسباني المتأثر بفن المعمار المغربي الأندلسي خاصة في شكل الأبواب .

دار المخزن

يسميها البعض فندق الجوهر، احتضنت هذه المعلمة جثة الملك البرتغالي دون سيباستيان حوالي أربعة أشهر قبل أن يسلم لملك إسبانيا فليب الثاني .

القيسارية

هي سوق في المدخل الشمالي لحي باب الواد، كانت ولاتزال تباع فيها منتوجات الحرير والزينة ومختلف أنواع العطور.

الدراز  الكبير

أسسه الشيخ أبو المحاسن يوسف الفاسي، وحبس مداخيله على كرسي الحديث بالجامع الأعظم، الذي كان يدرس فيه العالمان سيدي علي وسيدي محمد القنطري .

 

المراجع:

1- مدينة القصر الكبير بين التعريف والتحريف. مغرس. روجع بتاريخ 20 يوليو 2019.
2- تاريخ القصر الكبير. الموقع الرسمي. روجع بتاريخ 20 يوليو 2019.