يوليو 22, 2019
اخر تعديل : يوليو 22, 2019

مدينة المحمدية في المغرب

مدينة المحمدية في المغرب
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مدينة المحمدية إحدى المدن الساحلية المغربية تقع على الساحل الغربي للمغرب بين الدار البيضاء والرباط، يطلق عليها مدينة الزهور، لكثرة الزهور في حدائقها العامة وبساتين ساكنيها. تُنظم المدينة كل سنة مهرجاناً للزهور يتزامن مع ازدحام المدينة بالسائحين. يبلغ عدد سكانها ( 249.805) نسمة.

تقع على الساحل الأطلسي، على بعد حوالي 20كم من الدار البيضاء، في مجال القبائل الأمازيغية زناتة. كانت المحمدية معروفة لفترة طويلة باسمها السابق فضالة (فضل الله). ليتم في (25 من يونيو 1960) تسميتها بالمحمدية من قبل الملك الراحل محمد الخامس بمناسبة وضع الحجر الأساس لبناء مصفاة النفط لاسامير.

تاريخ المحمدية

  • كانت ما بين القرن 14- 19 للميلاد منفذاً رئيسياً للتعامل بين تجار المغرب والغربيين. قلّت أهمية المدينة في القرن 19 للميلاد وذلك بعد أن قامت قوات الاحتلال الفرنسي بتشييد ميناء عميق في مدينة الدار البيضاء.
  • في عام (1773) صنع السلطان سيدي محمد بن عبد الله من ميناء فضالة أو (فضل الله) مستودعًا للحبوب في ولاية تمسنة، وبنى القصبة لحماية المتاجر، كما بنى المسجد الأبيض.
  • تعرضت إلى نمو سكاني مضطرب بعد أن عاشت المدينة التطور الصناعي؛ إذ ارتفع عدد سكانها من (2500) نسمة حسب إحصائيات عام (1921) ميلادي إلى (350.000) نسمة (2003)م..
  • في عام (1960) تم تغيير اسم المدينة بعد الملك المغربي الحاكم محمد الخامس.

مناخ مدينة المحمدية

محاذاة مدينة المحمدية للمحيط الأطلسي جعلها تتمتع بمناخ معتدل على العموم. الحرارة العليا: 23 درجة الحرارة الدنيا: 10 درجات التساقطات السنوية: 400 ملم.

معالم مدينة المحمدية

القصبة المحمدية: تحيط بحي شعبي ممتلئ بالبيوت القديمة، وتضم مطاعم لبيع الوجبات السريعة، ومستوصف، وحديقة مطعمٍ لبيع الأسماك، وتتمتاز بأبوابها الثلاثة الرئيسية، وهي:

  • باب القصبة الذي كان يغلق قديماً في الليل.
  • باب الطرجمان الذي عرف بهذا الاسم نسبة إلى رجل وجد بيته قرب الباب.
  • باب الجديد المشيد حديثاً.

ميناء المحمدية

يعتبر من أهم موانئ المغرب وتأسس عام (1913م) وكان مخصصاً للصيد، ثمّ أصبح مهماً بعد تدشين محطة تكرير البترول بها، فهو أول ميناء بترولي بالمغرب، وسنوياً يغطي حاجة البلاد وأكثر من البترول.

المسجد الأبيض

تأسس هذا المسجد عام (1773م) من السلطان سيدي محمد بن عبد الله، ويعتبر حالياً المزار الروحي للمدينة للدعاء والصلاة به، خاصة من النساء اللواتي تأخرن في الإنجاب.

نادي الجولف الملكي

هو من الصروح الرياضية التي تأسست عام 1925م، ويمتد على مساحة 47 هكتاراً، ويحتوي على 18 حفرة لعب.

نادي اليخت

المحتوي على نادٍ فاخر واقع على قاعدة بحرية خاصة به، وينظم كل عام العديد من منافسات التزلج بالشراع، والتزلج المائي، والجيت سكي.

المنتجعات الساحلية

  • سابلات.
  • مونيكا.
  • ياسمينة.
  • مركز مانسمان.
  • أولاد حاميمون.
  • زناتة الكبرى.
  • زناتة الصغرى.
  • بالوما.

المواقع الطبيعية

  • غابات وادي الملاح.
  • وادي نفييفيخ.
  • موقع الشلالات.
  • سد وادي حصار.

المراجع:

1- نبذة عن تاريخ المحمدية. جماعة المحمدية. روجع بتاريخ 21 يوليو 2019.
2- المحمدية المغربية تعرف نفسها بمدينة الزهور. العرب. روجع بتاريخ 21 يوليو 2019.
3- نبذة تاريخية عن التوسع العمراني في المحمدية. الغربال إنفو. روجع بتاريخ 21 يوليو 2016.