يوليو 17, 2019
اخر تعديل : يوليو 17, 2019

مدينة سوسة التونسية

مدينة سوسة التونسية
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مدينة سوسة هي مدينة تونسية تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، على بعد (160) كم جنوب شرق العاصمة، أطلق عليها (جوهرة الساحل). تبلغ مساحتها (45) كم2،  وعدد سكانها (221.530) نسمة. وتعد سوسة من المدن السياحية؛ فهي متميزةز بمناخها المعتدل في جميع فصول السنة، وتمتد على طول حوالي 170 كيلومتر وعرض 25 كيلومتر، وهي من أهم مدن الثروات الطبيعية في تونس.

تاريخ سوسة

  • أسسها الفينيقيون (سنة 1101 ق.م.) وتغير اسمها مرات: هدروماتوم (Hadrumetum) أو (حضرموت) وهو الاسم الذي عرفت به قديما.
  • جوستينا وهو اسم الإمبراطور جستنيان الأول الذي احتلها.
  • سوسة (المحروسة) وهو الاسم الذي استعمله المسلمون، و المرجّح أنه من أصل أمازيغي حيث أنّ عدة أماكن بشمال أفريقيا تحمل نفس الاسم، مثل سوس بالمغرب أو سوسة بليبيا.
  • بقيت سوسة متميزة عبر العصور وهي في الوقت الحاضر مركز إداري وصناعي وتجاري وسياحي وثقافي نشيط لها مكانة متميزة على الصعيدين الداخلي والخارجي.

الصناعات التقليدية

تشتهر سوسة بالصناعات التقليدية مثل الأعمال الخشبية والنحاسية ومن المشاهد التي يستمتع بها في سوسة حقول العنب في قرمباليه والبساتين المحيطة بمدينة الحمامات والزراعات وغابات الزياتين بالساحل، وتمتد هذه المنطقة الساحلية من جنوب خليج الحمامات إلي مشارف مدينة المهدية دون أن ننسي البحر ومحطات الاستحمام العديدة.

المعالم الآثرية والسياحية

الحي العربي في سوسة: الحي العربي القديم من أشهر أحياء سوسة وأكثرها جذباً للسياح، ومن أكثر الأحياء شهرة فى (سوسة) الحي العربي القديم الذي يعد قبلة السياح، فهو مزدحم ليلاً ونهاراً وفيه السوق العربي التقليدي، وهو سوق مسقوف أنشئ في عهد الأتراك ويزدحم بالمحلات التي تعرض المنتجات التقليدية من البطاطين الصوفية  الملونة ومنتجات الخزف والمطروقات النحاسية، كما تظهر في هذا السوق الأزياء الباريسية والأوروبية بجوار الأزياء الوطنية التونسية.

الآثار الرومانية

ولا تزال سوسة محافظة على طابعها الأصيل، حيث تضم معالم أثرية مهمة يعود عهدها إلى القرنين الثاني والثالث الهجريين، ومن أبرزها:

  • الرباط.
  • الجامع الكبير.
  • المتحف الأثري:  الذي يضم مجموعة فريدة من الفسيفساء.

الجامع الكبير في سوسة

تشتهر سوسة بقلعتها المطلة على البحر، ويقام به العديد من المهرجانات، مثل مهرجان(أوسو)، ومن أهم ما يميز تلك المدينة سورها الخارجي والجامع الكبير بالإضافة (متحف العادات والتقاليد).

شاطئ بوجعفر

والتسوق في سوسة له متعة خاصة، حيث تشتهر بصناعة النحاسيات والتحف والزجاج والقطع البلورية والفضيات، والأهم من ذلك أن أسعارها مناسبة للجميع. كما أن لموقعها في الوسط الشرقي لتونس، ولوجود سواحلها الرملية الملائمة تعتبر مقصداً سياحياً رئيسياً للأوروبيين، وخاصة الفرنسيين، ويعشق الفرنسيون سوسة لجمال سواحلها وتنوع أسواقها وكثرة معالمها الأثرية.

 

المراجع:

1- مدينة سوسة. الموقع الرسمي. روجع بتاريخ 16 يوليو 2019.
2- مدينة سوسة. التراث الوطني. روجع بتاريخ 16 يوليو 2019.