نوفمبر 24, 2019
اخر تعديل : نوفمبر 24, 2019

مركز الملك عبد الله لحوار الأديان

مركز الملك عبد الله لحوار الأديان
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مركز الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمي للحوار ويعرف اختصارا بالإنجليزية (كايسيد)، هو مركز أنشئ للحوار بين أتباع الأديان المختلفة والثقافات، وهو عبارة عن منظمة دولية عالمية، تأسست عام (2012) من قبل المملكة العربية السعودية بمبادرة من الملك عبد الله بن عبد العزيز. يقع مقر المركز في مدينة فينا عاصمة النمسا، شارك بالتأسيس النمسا، ومملكة إسبانيا، والفاتيكان، وتميز اللقاء الأول بمشاركة عدد من سفراء الدول العربية والأوروبية، منها: المملكة العربية السعودية، وإسبانيا، والدنمارك، وفنلندا.

أهداف المركز

  • الاهتمام بحقوق الإنسان.
  • الدفع بالحوار والتفاهم بين أتباع الأديان وكذلك الوصول لتفاهمات بين الثقافات المختلفة، والعمل على تعزيز ثقافة احترام التنوع، وإرساء قواعد العدل والسلام بين الأمم والشعوب.
  • تعزيز التعايش المشترك بين أتباع الأديان.
  • القدرة على تكوين قواعد مشتركة لصناعة السَّلام والعيش في ظل المواطنة المشتركة.
  • تعزيز كرامة الفرد وحريته بوصفه.

رسالة المركز

يرى المركز أن الدين، قوة فاعلة لتعزيز ثقافة الحوار والتعاون لتحقيق الخير للبشرية؛ حيث يعمل على معالجة التحديات المعاصرة التي تواجه المجتمعات، بما في ذلك التصدي لتبرير الاضطهاد والعنف والصراع بإسم الدين وتعزيزثقافة الحوار والعيش معاً.

مهام المركز

  • بناء الجسور بين القيادات الدينية والسياسية.
  • تفعيل دور الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية لمساعدة صانعي السياسات في بناء السلام والتعايش السلمي تحت مظلة المواطنة المشتركة.
  • سدّا للفجوة بين القيادات الدينية وصانعي السياسات خاصة في المنظمات الدولية؛ وإيجادًا لحلول ناجعة، ومستدامة؛ وتحقيق نتائج إيجابية.
  • تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات من أجل السَّلام، وترسخ الحوار والتعايش في أربع مناطق حول العالم: المنطقة العربية؛ وجمهورية أفريقيا الوسطى؛ ونيجيريا؛ وميانمار.
  • إبراز القيمة الحضارية للتنوع البشري والعمل على إرساء القواعد والأسس التي تقوم عليها صروح التعايش والحوار والتفاهم والتعاون بين البشر على اختلاف أديانهم وثقافاتهم.
  • بناء القدرات والمهارات من خلال عقد الورش والبرامج التدريبية.
  • تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات في المنظمات الدولية ولدى صانعي السياسات وغيرهم من أصحاب المصلحة.

المراجع:

1- افتتاح مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في فيينا . جريدة الرياض. روجع بتاريخ 23 نوفمبر 2019م.
 2- نبذة عن مركز حوار الأديان . كايسيد . روجع بتاريخ 23 نوفمبر 2019م