فبراير 7, 2020
اخر تعديل : فبراير 7, 2020

معلومات عن إسماعيل الجزري

معلومات عن إسماعيل الجزري
بواسطة : Turky Mohammed
Share

إسماعيل الجزري هو بديع الزمان أَبو العز بن إسماعيل بن الرزاز الجزري. مهندس وعالم ميكانيكي عربي مسلم، ولد في أرض الجزيرة الواقعة بين نهري دجلة والفرات، وتقع شمال سوريّا، وتُعرف بجزيرة ابن عمر أيضًا. وإليها يُنسب الجزريّ، كانت ولادته سنة (530هـ /1136م)، تعلّم الهندسة وصناعة الآلات، وكان حريصًا على الجمع بين العلم والعمل.

انتقل إلى ديار بكر للعمل مع حكّام بلاده سلاطين بني أرتق وذلك سنة (570هـ /1174م)؛ ونتيجة لعمله المتميّز والمبدع حظي برعاية الحكّام، أصبح كبير مهندسي الميكانيكا في البلاط بعد أن كان رئيسًا للمهندسين. كان الجزريّ حريصًا على طلب العلم بدليل أنّه كان يحثّ الآخرين على طلبه.

إختراعات إسماعيل الجزري

لقد أنجز الجزريّ كثيرًا من الاختراعات ممّا جعله يؤلّف كتابًا بذلك سمّاه (الجامع بين العلم والعمل النّافع في صناعة الحيل)، وقد جمع في ذلك الكتاب أوصاف تلك الاختراعات وكيفيّة صنعها وعملها، ويُعدّ كتابه هذا من أفضل الكتب التي أُلّفت في ذلك الوقت ووصلت إلينا، وقد كان الكتاب زاخرًا بوصف الآلات الهيدروليكيّة والميكانيكيّة.

وباعتراف العديد من علماء الغرب، فإنّ الكثير من تصاميم الآلات الّتي ابتكرها الجزريّ قد نُقلت إلى أوروبا، حيث ظهرت التّروس القطعيّة لأوّل مرّة في مؤلّفات الجزريّ، وهي تلك الّتي نقلها عنه الأوروبيّون، وأدخلت فيما بعد في صناعة إحدى السّاعات الفلكيّة الّتي تُعرف باسم ساعة (جيوفاني ديدوندي).

ترجع أهميّة التّصميمات الّتي ابتكرها الجزريّ والخاصّة بآلات رفع الماء، بأنه استفاد من الطّاقة الكامنة للماء المتحرّك في رفعه لمستويات أعلى من مستوى جريانه، عوضًا عن الاستعانة بالحيوانات لرفعه، كما كان شائعًا في ذلك الوقت.

وورد على لسان المستشرق البريطاني دونالد هيل في مقدمة ترجمته لكتاب الجزري: أنه “صنع ساعات مائية وساعات تتحرك بفتائل القناديل، وآلات قياس، ونوافير، وآلات موسيقية، وأخرى لرفع المياه، كما صنع إبريقاً جعل غطاءه على شكل طير يصفر عند استعماله لفترة قصيرة قبل أن ينزل الماء”.

أول مخترعاته

يعد الجزري هو أول من اخترع الريبورتات، حيث صنع ألعابا كانت مثلا فرقة موسيقية تطفو على سطح الماء مؤلفة من شخصيات عدة كل واحدة منها تصدر صوت آلة موسيقية معينة، وكان الهدف منها تسلية ضيوف البلاط الملكي في منطقة ديار بكر التي تتبع لحكم الدولة الأيوبية.

اختراع عمود الكامات

الكامت هو العمود الذي يدور بضغط مكابس المحرك فتتولد قوة دافعة للأمام كما يحدث في محرك السيارة. استخدم الجزري هذه التقنية في بناء مضخات مياه دافعة وساحبة، تمتعت بتقنية الحركة الذاتية من دون قوة دفع بشرية أو حيوانية، كما استخدمها في صناعة تحف ميكانيكية الحركة غالبا على شكل طاووس حيث استخدمت في قصور بني أرتق، أحد السلالات التركية التي حكمت منطقة ديار بكر بتركيا، الذين كان الجزري يشغل منصب كبير المهندسين في بلاطهم.

تلقف الأوروبيون اختراع الجزري بعد قرنين، وبنوا عليه حتى توصلوا إلى اختراع المحرك وبدأ عصر القطارات البخارية، التي كانت العمود الفقري لعصر النهضة والثورة الصناعية الأوروبية في القرون الوسطى.

آلية الكرنك

يُعد اختراع ابن الرزاز الجزري للكرنك (العمود المرفقي) أهم اختراع ميكانيكي فردي بعد العجلة، لأنه يحول الحركة الدوارة المستمرة إلى حركة خطية تبادلية، وهو أساسي للآلات الحديثة مثل المحرك البخاري ، محرك الاحتراق الداخلي (محرك حراري يحترق بداخله وقود مع مؤكسد عادة هواء في غرفة الاحتراق والتحكم التلقائي)، وكذلك التحكم التلقائي (تطبيق نظرية التحكم لتنظيم العمليات دون تدخل بشري مباشر).

ذراع التوصيل

اخترع الجزري أيضًا ذراع التوصيل المستخدم في كرنك ونظام ربط العمود في آلة دوارة طور في عام 1206 م في اثنين من آلات رفع المياه: مضخة سلسلة الساقية الذي يعمل بالطاقة المائية موجه بالكرنك، ومضخة شفط مكبس الترددية مزدوجة الفعل.

مؤلفات اسماعيل الجزري

في أيام الخليفة العباسيّ أبو العباس أحمد النّاصر لدين الله سنة 576هـ /1181م، ألف الجزري كتابا واحد وهو الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل) وقد كلّفه بتصنيفه أحد سلاطين بني أرتق في ديار بكر. وقد استغرق تأليف الكتاب خمسًا وعشرين سنةً من البحث والدراسة  يشرح الجزري في الكتاب العديد من اختراعاته مع تزويدها بالرّسوم التّوضيحية، وقد قام بتصنيف الآلات في ستّ فئات وذلك حسب طريقة صنعها واستخدامها، ممّا جعل ذلك كلّه أساسًا للتّصنيفات الأوروبيّة في عصر النّهضة. وقد تضمّن ذلك الكتاب دراساته وأبحاثه في السّاعات والآلات الرّافعة للماء والأثقال والفوّارات المائيّة. وتحتفظ عدد من متاحف العالم بنسخة من هذا الكتاب مثل: الباب العالي في إسطنبول، ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن، ومتحف اللوفر في فرنسا، ومكتبة جامعة أوكسفورد.

وفاته

توفي أبو العز بن إسماعيل الجزري في بغداد سنة (602هـ /1206م).

 

 

المراجع:

1- المضحة الماصة الكابسة. إسهامات العلماء المسلمين. روجع بتاريخ 7 فبراير 2020.
2 - بديع الزمان الجزري.. عالم الميكانيكا والمخترع المبه .تاريخ كوم. روجع بتاريخ 2 فبراير 2020م.
3- عالم مسلم .. "الجزرى" أول من ابتكر الروبوت لخدمة المسلمين. اليوم السابع. روجع بتاريخ 2 فبراير 2020م.
4- الجزري.. عبقرية مسلمة غيرت هندسة العالم. العين الإخبارية. روجع بتاريخ 2 فبراير 2020م.
5- بديع الزمان إسماعيل الجزرى مخترع الساعة والأب الحقيقى. جنوب العرب. روجع بتاريخ 2 فبراير 2020م.