ديسمبر 27, 2019
اخر تعديل : ديسمبر 28, 2019

معلومات عن الجدري 

معلومات عن الجدري 
بواسطة : Turky Mohammed
Share

الجدري عبارة عن عدوى فيروسية تصيب الأشخاص وتعرضهم لتعب وإرهاق شديد مع ظهور طفح جلدي، ويعد الجدري مرضًا معديًا وتشويهيًّا وغالبًا ما يكون مميتًا وقد أثر على البشرية لآلاف السنين. تم القضاء على مرض الجدري الذي يحدث بصورة طبيعية عام 1980 في جميع أنحاء العالم، وذلك نتيجة لحملة تحصين عالمية غير مسبوقة ويعد الجدري أبرز الأمراض المعدية التى تنتقل من شخص لآخر عن طريق السعال أو التلامس والعطس وغيرها من  الطرق الأخرى.

تاريخ مرض الجدري

يذكر لنا التاريخ تأثير الفيروسات والعدوى الفيروسية على البشرية في مختلف العصور ،حيث ظهرت الأوبئة بسبب الفيروسات منذ حوالي 12000 سنة، وذلك بسبب تغير سلوك الإنسان خلال العصر الحجري الحديث، الذي بدأ في إقامة مجتمعات زراعية ذات كثافة سكانية عالية وأدى هذا التطور إلى انتشار الفيروسات بسرعة حتى أصبحت أوبئة متوطنة و أنتشرت فيها فيروسات النباتات والماشية أيضًا. عندما أعتمد الإنسان في تلك الفترة على الزراعة وتربية الماشية أصبح لأمراض، مثل الطاعون والجدري عواقب مدمرة. يُعد فيروس الجدري من بين أقدم الفيروسات التي أصابت الإنسان، فبعد أن تطور الفيروس من خلال الحيوانات، ظهر لأول مرة على البشر في أوروبا وشمال أفريقيا منذ آلاف السنين.

في الأمريكيتين

ومن ثم إنتقل الفيروس إلى العالم الجديد عن طريق الأوربيين أيام الاستعمار الإسباني في الأمريكيتين مما أدى إلى انتشار الوباء الذي نتج عنه موت الملايين من السكان الاصليين الذين لم يكن لديهم مناعة طبيعية لمقاومة فيروس الجدري.

أُعتبر الجدري من أكثر الأمراض رعباً، ففي عام 165 الميلادي، ضرب الجدري الإمبراطورية الرومانية بأسرها، واستمر لمدة 15 عاماً، و أودى بحياة ثلث السكان الإيطاليين.

في العصور الوسطى

انتشر وباء الجدري في مختلف بلدان العالم، ومات ما يقرب من عُشر السكان بسببه، حتى ان أفراد الأسر الحاكمة لم يهربوا من مخالبه، فقد أهلك الجدري الملكة ماري الثانية من انكلترا، وبيتر الثاني من روسيا، والملك لويس الخامس عشر من فرنسا، والملك جوزيف الأول من ألمانيا، والإمبراطور شون تشي لأسرة تشينغ الملكية الصينية.

في القرن الـ20

كان فيروس الجدري سبباً في إنهاء حياة ما يقارب الـ500 مليون شخص.. في نظر المؤرخين، لا تتعلق الإصابة بالوباء بالصحة الفردية فقط، بل هو واحد من العوامل الرئيسية التي تقرر مصير الحضارة الانسانية. ذكر جاريد دياموند مؤلف كتاب (البنادق والجراثيم والفولاذ) أن المستعمرين الإسبانيين وصلوا الى العالم الجديد بفيروس الجدري الذي قتل هنودا أمريكيين أكثر بكثير ممن لقوا حتفهم على أيدى المستعمرين. وإلى نهاية القرن الـ16، لم يبق من بين الهنود الأمريكيين الذين كان يتراوح عددهم بين 20 و30 مليون نسمة سوى أقل من مليون نسمة، الأمر الذي غير مجرى تطور التاريخ العالمي.

طرق إنتقال فيروس الجدري 

ينتقل فيروس الجدري بطرق مختلفة منها:

  • قد ينتقل المرض من شخص مصاب لشخص سليم عن طريق السعال أو العطس والنفس.
  • التواجد فى مكان به شخص مصاب مع عدم وجود تهوية.
  • عن طريق ملامسة شخص مصاب أو استخدام الأدوات الشخصية له مثل أغطية السراير والملاعق والأطباء.

أعراض الجدري

  • إرتفاع شديد فى درجة الحرارة.
  • صداع شديد فى الرأس.
  • ألم شديد فى الظهر.
  • ألم شديد فى البطن.
  • قيئ وغثيان شديد.
  • ظهور طفح جلدى فى أماكن متفرقة من الجسم مثل الوجه واليدين.
  • بعض أيام من انتشار سيتطور الطفح الجلدى إلى خراجات مملوءة بالسوائل.

الوقاية من الجدري

هناك طرق للوقاية من مرض الجدري منها:

  •  التطعيم ضد الإصابة بمرض الجدري، لذلك يجب أخذ التطعيم لحمايتنا وحماية أطفالنا من المرض.
  • الابتعاد عن المصابين بالمرض وعدم التجول فى الأماكن المغلقة لتجنب العدوى والجراثيم.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية للمريض مثل: (فرشة الأسنان، أغطية السراير، المناديل الخاصة به).
  •  الابتعاد عن الطعام والشراب الملوث، وتجنب تناول الوجبات السريعة.
  • الإكثار فى تناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية التى تعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعى وحمايته من الأمراض والعدوى.
  •  تناول الأطعمة التى تحتوى على مواد مضادة للأكسدة وذلك لمقاومتها للجراثيم والبكتيريا.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار.

 

المراجع:

1- الجدري. mayoclinic . روجع بتاريخ 25 ديسمبر 2019 م. 
2- الجدري . طبيبي. روجع بتاريخ 25 ديسمبر 2019م. 
3- أسباب الجدري وطرق الوقاية منه. اليوم السابع .روجع بتاريخ 25 ديسمبر 2019 م