يوليو 17, 2019
اخر تعديل : يوليو 17, 2019

معلومات عن القيروان

معلومات عن القيروان
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

القيرون هي مدينة تقع في وسط جمهورية تونس تبعد مسافة (156) كم2 عن مدينة تونس، ومسافة (57) كم2 عن مدينة سوسة، وهي عاصمة ولاية القيروان، وتقع على ارتفاع 60 مترا فوق مستوى سطح البحر. يبلغ عدد سكان القيروان (186.653) نسمة. يعيشون فوق مساحة تساوي (6,712) كم2. و هي مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

التأسيس

تأسست القيروان سنة (670م) ، أثناء الفتح الإسلامي لإفريقية (الاسم القديم لتونس) على يد القائد المسلم عقبة بن نافع الذي اختارها لتكون موقعا له وسط الغابات الكثيفة، وأصبحت واحدة من أهم المدن  ي البحر الأبيض المتوسط في عهد الأمراء الأغالبة في القرن التاسع، حيث تم بناء المسجد الكبير في شكله الحالي. وكأحد المعالم المعمارية الإسلامية  الأولى بالمغرب العربي، كان أنموذجا لكثير من المساجد إلى حدود الأندلس.

  • قبل الفتح العربي كانت تقيم في المدينة حامية بيزنطية للحماية من الهجمات المستمرة للبربر ومقاومة الغزو العربي.
  • في عام 745 استولى البربر على القيروان التي كانت في هذا الوقت متطورة وتحتوي على الكثير من بساتين الزيتون.

مناخ مدينة القيروان

  • يعتبر مناخ مدينة القيروان من المناخات شبه القاحلة التي تهطل عليها الأمطار قليلاً وتتبخر إلى حد كبير، ولكنه لا يشبه المناخ الصحراوي شديد الجفاف.
  • وعلى الرغم من المناخ الجاف والحار نوعًا ما إلا أن المدينة تهتم بزراعة الكثير من النباتات القصيرة أو الخشنة.
  • بالإضافة إلى ذلك نجدها تقوم بزراعة العشب والشجيرات التي تتحمل درجة الحرارة المرتفعة.
  • ويبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي 18 درجة مئوية تقريبًا وهى درجة حرارة مناسبة إلى حد ما.

أهم المعالم في القيروان

تزخر مدينة القيروان بالعديد من المعالم التي تمتاز بطابع تاريخي خاص  من أهمها:

جامع عقبة بن نافع

يطلق عليه أيضا جامع القيروان (الجامع الكبير) وقد حظي المسجد باهتمام الأمراء والعلماء،وهو أقدم منبر انشأ في القرن التاسع الميلادي.

مسجد ابن خيرون (جامع الأبواب الثلاثة)

هو من أقدم مساجد القيروان أطلق عليه مسجد الأبواب الثلاثة بناه محمد بن خيرون و يعتبر تحفة معمارية رائعة يمتاز بزخرفة في الواجهة يتكون من  ثلاثة أبواب هندسية ،كما يوجد في الركن الشمالي المئذنة التي تعتبرتحفة معمارية لامثيل لها.

مقام الصحابي أبي زمعة البلوي

أقيم مقام أبي زمعة البلوي تخليدًا لذكرى الصحابي الجليل أبي زمعة البلوي، و يسميه أهل القيروان (السيد)، يرجع تاريخ بناءه الى عام (1663م).

بئر بروطة

يقع في قلب المدينة و وسط عدد من المباني التراثية بروطة وسط عاصمة الأغالبة التي أنشأها الأمير هرثمة بن الأعين سنة (180هـ/796 م ).

فسقية الأغالبة

فسقيات الأغالبة هي عبارة عن أحواض مائية تستعمل مياهها لغرض الري والشرب، وقد تم بنائها بين العامين (734م و741م) لتكون أهم ما أُنجز في هذا المجال على إمتداد العصور الوسطى.

المتحف الوطني برقادة

تعد رقادة بعد القيروان المدينة الثانية التي اتخذها الأمراء مقرّا لهم، وتقع على بعد 10 كلم من جنوبها الشرقيّ. أمّا اليوم، فلم تبق منها إلاّ آثار متفاوتة الحفظ، تمّ إدماجها بمنتزه يمسح حوالي 20 هكتارا، شيّد فيه في الستينات قصر رئاسيّ، حوّل فيما بعد إلى متحف ومركز للبحوث المختصّة في الحضارة الإسلامية بتونس.

سور المدينة

يعد سور مدينة القيروان أحد اهم التراث المعماري للقيروان. و هو ذو علو شاهق يحيط بخاصرة المدينة العتيقة. يحتوي على مجموعة من الأبواب؛ أهمها:

  1. باب الجلادين.
  2. تونس.
  3. الجديد.
  4. الخوخة و الريحانة.

بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق مثل:

  • سوق الربع.
  • البلاغجية.
  • الجرابة.
  • العطارين.
  • النحاسين و الخضراوين.

 

المراجع:

1- مدينة القيروان. موقع ولاية القيروان. روجع بتاريخ 16 يوليو 2019.
2-