مارس 1, 2020
اخر تعديل : مارس 30, 2020

معلومات عن فيروس كورونا

معلومات عن فيروس كورونا
بواسطة : mohammed
Share

♣إستمع للمقال

كورونا هي اسم لزمرة واسعة من الفيروسات، تشمل فيروساتٍ يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة.

انتقل فيروس كورونا بداية من الحيوان للحيوان، ثم تحوَّر وأصبح ينتقل من الحيوان للإنسان، ثم من الإنسان للإنسان ما جعله ينتقل عبر البلدان والقارات، فمصدر الفيروس هي الحيوانات القريبة من الإنسان وهي إما ناقلا أو حاملا وسيطا لهذه الكورونات الخفافيشية، ويحدث داخلها التحورات والطفرات الجينية التي تمكِّنها بعد ذلك من دخول الإنسان والإلتصاق بالمستقبِلات المناسبة لها في الجزء الأسفل من الجهاز التنفسي.

إقرأ أيضا: فيروس كورونا المستجد

كيفية انتقال فيروس كورونا ؟

ينتقل فيروس كورونا بين البشر عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس. تتساقط القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص. وعند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفوهم أو فمهم. ويصاب الأشخاص إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد.

سلالات فيروس كورونا

ظهرت من فيروس كورونا سلالات مختلفة، مثل الإلتهاب الرئوي الحاد سارس ‏‏(‏SARS-CoV‏) الذي انتقل من قطط الزباد إلى البشر، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (‏MERS-CoV‏) الذي ينتقل من الإبل ‏إلى البشر. وفيروس كورونا المستجد (2019‏nCoV‏) وهو سلالة جديدة من ‏الفيروس لم يسبق اكتشافها لدى البشر. وهناك عدة أنواع معروفة من فيروسات كورونا تسري بين ‏الحيوانات دون أن تصيب عدواها البشر حتى الآن. ‏

تاريخ فيروس كورونا

في عام 2002م اكتشف في مقاطعة جواندونج في الصين التهاب رئوي حاد، وانتشرت في أكثر من 24 دولة عرف بإسم كورونا سارس. في البداية كان الاعتقاد أن مصدر كورونا سارس، هو اختلاط الإنسان بالحيوانات البرية في أسواق الطعام ولكن اتضح بعدها بالفحص الجيني للڤيروسات أن المخزن والمضيف الطبيعي لكورونا سارس، هو الخفافيش.

  • في عام 2012، ظهر كورونا فتاك آخر في الشرق الأوسط وهو كورونا ميرس، انتقل من الإبل المخالِطة للإنسان إلى الإنسان. وتمكنوا بفحص التسلسل الجيني لكورونا ميرس من معرفة أنه انتقل من الخفافيش إلى الإبل ثم إلى الإنسان، وبحسب أرقام منظمة الصحة العالمية فإن أعداد المصابين بكورونا ميرس، بلغت 2494 وقد توفى منهم 858 والغالبية العظمى منهم في السعودية.
  • في عام 2017، أدرجت منظمة الصحة العالمية ڤيروسات كورونا سارس وكورونا ميرس في قائمة الجراثيم الأشد فتكا في العالم بغرض تشجيع البحوث والرصد والإجراءات الوقائية لمواجهة الكورونات.
  • إلا أنه في 31 ديسمبر 2019 تم رصد ڤيروس كورونا جديد، تمت تسميته فيما بعد كوڤيد-19 في مقاطعة ووهان في الصين، وكان أشد فتكا من الأنواع السابقة، فقد انتشر في 21 دولة وأصاب عشرات الآلاف ما جعل الدول تتخذ تدابير مشددة منها تعطيل رحلات الطيران وحظر التجول وعزل المدن التي تمثل بؤر لانتشار المرض.

الوقاية من فيروس كورونا

تشمل علامات العدوى الشائعة لفيروس كورونا: الأعراض التنفسية والحمى والسعال ‏وضيق النفس وصعوبات التنفس. وفي الحالات الأشد وطأة قد تسبب ‏العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوي ‏وحتى الوفاة.‏

وبحسب منظمة الصحة العالمية تشمل التوصيات النموذجية لمنع انتشار العدوى وتجنب الإصابة: غسل اليدين بانتظام ‏وتغطية الفم والأنف عند العطس والسعال، وطهو اللحوم والبيض بشكل ‏كامل. ويتعين كذلك تجنب مخالطة أي شخص تظهر عليه أعراض ‏الأمراض التنفسية كالسعال والعطس.

 

المراجع:

1- فيروس كورونا: مصر تتقصى عن إصابة فرنسيَين.BBC. روجع بتاريخ 1 مارس 2020م.
2- مرض فيروس كورونا (كوفيد-19): أسئلة وأجوبة. منظمة الصحة العالمية. روجع بتاريخ 1 مارس 2020م.
3- فيروس كورونا. منظمة الصحة العالمية. روجع بتاريخ 23 مارس 2020.