أكتوبر 5, 2019
اخر تعديل : أكتوبر 5, 2019

معلومات عن مملكة تايلاند

معلومات عن مملكة تايلاند
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مملكة تايلاند أو كما تعرف اختصارا (تايلاند) عاصمتها بانكوك وهي أكبر مدينة في البلاد، والتي تعد المركز السياسي والتجاري والصناعي والثقافي في تايلاند، ويعتبر أهم الوجهات السياحية في العالم. شهدت تايلاند نموا اقتصاديا متسارعا بين عامي (1985 و 1996)، واليوم تعتبر من الدول الصناعية الجديدة.

تقع تايلاند في الجنوب الشرقي من آسيا في شبه الجزيرة الهندية الصينية تحدها الجهة من الشرقية كل من لاوس وكمبوديا، و من الجنوب يحدها خليج تايلاند وماليزيا، و من الغرب بحر أندامان وميانمار.

ظهرت مملكة تايلاند الموحدة، في منتصف القرن (14م). وظلت تُعرف باسم سيام Siam، حتى عام (1939). وتُعد تايلاند الدولة الوحيدة في جنوب شرقي آسيا، التي لم تخضع للاحتلال الأوروبي. أدت الثورة البيضاء، في عام 1932، إلى تأسيس ملكية دستورية في البلاد.

المساحة والسكان                                                                  

تقدر مساحة تايلاند (513،120)كم2 تتألف من (76) مقاطعة، وهي بين 50 دولة الكبيرة في العالم من حيث المساحة، يقدر  سكان تايلاند (67) مليون نسمة وتحتل المرتبة 20 من حيث تعداد السكان على مستوى العالم.

التركيب الديموغرافي

  • نحو (34.1%) تايلنديون.
  • نحو (24.9%) خون إيسان.
  • نحو (9.9%) خون موانج.
  • نحو (7.5%) جنوب تايلاند.
  • نحو (14%) تايلاندي صيني وأيضا يسكنها  الكارين، الملايو، مون، الخمير، قبائل التل.

المعتقدات والديانات: (94.50%) نسبة البوذين وهي الديانة الرسمية، (4.29%) من السكان مسلمين (1.17%) مسيحين و (0.03%) من الهندوس، بينما (0.01%) غير منتسبين لأي ديانة.

التقسيم الإداري

تنقسم تايلاند إداريا إلى (76) محافظة التي بدورها تنقسم إلى احياء وبلديات، بالإضافة إلى عاصمة المملكة التايلاندية بانكوك التي تعتبر منطقة إدارية خاصة وعاصمة البلاد وأكبر مدنها.

المناخ

مناخ تايلاند مداري حار، بصفة عامة. وتسود البلاد ثلاثة فصول مناخية: ربيع حار، وصيف ممطر حار، وشتاء قليل البرد. وتهب الرياح الموسمية الجنوبية الغربية، في الفترة من منتصف مايو إلى أكتوبر، حيث تتسبب في هطول الأمطار في جميع أنحاء تايلاند. وأما في الفترة من نوفمبر إلى منتصف مارس، فتهب الرياح الموسمية الشّمالية الشّرقية، مسببة سقوط الأمطار في شبه الجزيرة الجنوبي، الذي ترتفع فيه درجة الحرارة ونسبة الرطوبة، على مدار العام.

الإقتصاد

شهدت تايلاند نموا اقتصاديا متسارعا بين عامي (1985 و 1996)، واليوم تعتبر من الدول الصناعية الجديدة، وفي عام (2017) بلغ إجمالي ناتج تايلاند (1.236) تريليون دولار أمريكي. تأتي تايلاند ثانيا بعد أندونيسيا من حيث الإقتصاد في جنوب شرق آسيا. والثالثة من حيث الثروة، وهي بعد سنغافورة وبروناي وماليزيا وفقًا للناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في آسيا، وتصدر صادرات تايلاند أكثر من (105) مليار دولار من السلع والخدمات سنويا.

الزراعة

نحو (75%) من القوى العاملة في تايلاند يعملون في الزراعة، وتعد تايلاند من أكبر مصدري الأرز عالميا. في تايلاند أعلى نسبة من الأراضي الصالحة للزراعة (27.25 %)، من أي دولة في منطقة الميكونج الكبرى. علاوة علي أن (55 %) من مساحة الأراضي الصالحة للزراعة تستخدم لإنتاج الأرز.

  • أهم الأنشطة الاقتصادية: الصناعات اليدوية الإخشاب البامبو، قطع الأثاث و مراكب الصيد وأدوات المنزل وحتي بعض أدوات الزينة صنعوها من البامبو. أيضا زراعة الأرز والشاي والفاكهة الإستوائية ذات الأشكال المختلفة. كذلك اشتهروا بصيد وتجارة الاسماك.
  • أهم المناطق الزراعيةوسط تايلاند: (بانكوك – أيوتثايا – هواهين – كانتشانابوري – بتايا – جزيرة تشانغ).
  • شمال تيلاند: (تشيانغ مي – تشيانغ ري – ماي هونغ سون – سوكوتاي)

 

المراجع:

1- نبذة تعريفية عن دولة تايلاند. بوابة التقدم العلمي . روجع بتاريخ 1اكتوبر 2019م.
2- تايلاند. موسوعة مقاتل من الصحراء. روجع بتاريخ 5 أكتوبر 2019.