فبراير 24, 2020
اخر تعديل : فبراير 25, 2020

مملكة النرويج

مملكة النرويج
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

مملكة النرويج وهي دولة أوروبية، وتقسم إدارياً إلى خمس مناطق إستراتيجية، والمناطق تقسم إلى تسع عشرة مقاطعةً، ونظام الحكم فيها ملكيّ دستوريّ ديمقراطيّ برلمانيّ. وعاصمتها هي مدينة أوسلو. تقع مملكة النرويج شمال أوروبا، وفي الغرب من شبه الجزيرة الإسكندنافية، تحدها السويد من الشرق وروسيا من الجهة الجنوبية الشرقية ومن الجهة الجنوبية الدينمارك  وفلندا من الشمال.

المساحة

تقدر مساحة النرويج (385,207) كيلومتر مربع (148,747 ميل مربع)، أعلى قمة فيها يصل ارتفاعها إلى 2469 متراً.

السكان

يقدرعدد سكان مملكة النرويج حوالي 5 ملايين نسمة، ويتحدث سكانها ثلاث لغات رئيسية، تدرس  منها البوكمول والنينوشك، واللغة الثالثة خاصة بالسامار، وهم السكان الأصليون للبلاد. إلا أن تلك اللغات تبقى مفهومة حتى لباقي الدول الاسكندنافية (السويد – الدنمارك – أيسلندة – فنلندة).

  • التركيب العرقي: (النرويجيين، والغجر، وفنلنديي الغابات، والكفينيين، والسامي، ويدين معظم سكانها بالدين المسيحيّ البروتستانتيّ، وأقليات تدين بالدين المسحيّ الأرثوذكسيّ، والدين المسيحي الكاثوليكيّ، والدين الهندوسيّ، والدين البوذيّ، والدين الإسلاميّ.)

المناخ

في الشتاء تقل البرودة في المرتفعات بسبب المياه الدافئة القادمة من تيارات الخليج، وفي الجبال يكون الطقس متجمداً، أما في الصيف فتتمتع المناطق المنخفضة والساحلية بطقسٍ معتدل وتتساقط كميات كبيرة من الأمطار.

الأقتصاد

تعتمد النرويج على السياحة، أكثر من (70%) سكان النرويج يعملون في الوظائف الخدمية، فهي مميزة نظرا لطبيعتها الخلابة وبها خلجان رائعة ومعروفة بالفيور إضافة لجبالها التي لا ينافسها أحد في شمال أوروبا قاطبة.

ينمو الاقتصاد في النرويج سريعاً وازدهارها في أوائل عقد السبعينيات من القرن العشرين، فيعود لاستثمار كميات الكبيرة من النفط والغاز الطبيعي التي تم اكتشافها في بحر الشمال وبحر النرويج. تعد النرويج حالياً ثالث أغنى بلد في العالم من حيث القيمة النقدية.

النرويج الثاني عشر تصديراً للنفط، والسادسة عشر إنتاجاً له، والدولة الثامنة عالمياً إنتاجاً للغاز الطبيعي، وتساهم الصناعات البترولية بحوالي ربع الناتج المحلي الإجمالي. في أعقاب الأزمة المالية العالمية للفترة الممتدة بين سنوات 2007 و 2010، وعملتها  الكرونة النرويجية.

  •  الزراعة: نسبة (20%) من  سكان النرويج يعملون بالزراعة، والأصناف التي يتم زراعتها: البطاطا والجودار والقمح والشوفان والشعير.
  •  الثروة الحيوانية: تغطي الإستهلاك المحلي  وتصدر الفائض منها. و خامس دول عالميا في اصطياد السمك والأولى في دول أوروبا كما تشتهر النرويج بالصناعات الخشبية وصناعة المنسوجات والسفن والأدوات الكهربائية وصناعة الورق.

 

 

المراجع:

1- معلومات عن الشعب النرويجي. ساسة. روجع بتاريخ 5 أكتوبر 2019م.
2- مملكة النرويج. موسوعة مقاتل من الصحراء. روجع بتاريخ 25 فبراير 2020.