فبراير 25, 2020
اخر تعديل : فبراير 25, 2020

من هو دوستويفسكي ؟

من هو دوستويفسكي ؟
بواسطة : Turky Mohammed
Share

دوستويفسكي هو فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي، أديب، وروائي روسي. ولد في موسكو في 11 نوفمبر 1821م، وتوفي في 9 فبراير 1881م. درس في كلية الهندسة العسكرية نَشَر أول روايةٍ له في الخامسة والعشرين من عمرِهِ. وكَتَب أول رواية وجودية في عام (1864)م و حُكْم عليه بالإعدام ذات مرة، لكنَّه نُفِيَ إلى سيبيريا لمدة أربع سنوات من العمل الشاق عِوَضًا عن ذلك واهتم والداه للغاية بدعم حبه للأدب.

البدايات

اتُهم دوستويفسكي في بداياته بالسرقة الأدبية بسبب تأثره الكبير في الكتاب الذين كان يقرأ لهم، فتأثر بأفكارهم وأسلوبهم، لكنه استطاع بعد ذلك الخروج إلى مساره وأسلوبه الخاص. إضافة إلى ترجمة أعماله إلى العديد من اللغات، تم تحويل بعض أعماله إلى مسرحيات وأفلام. تم منع بعض أعماله من النشر بعد الثورة الروسية عام 1917، لما كانت تحويه من معادداة للرأسمالية والشيوعية والرجعية.

حياته

  • في عام 1843، عَمِلَ مُهندسًا برتبة مُلازم. وفي ذات العام، تم نشر أولى أعماله الأدبية، والتي كانت ترجمة لرواية “Eugenie Grandet” الفرنسية، ثُمَّ تابعها بترجمة عدة أعمال أخرى.
  • وفي عام 1846، نشر أولى رواياته “القوم الفقراء Poor Folk”، والتي وصفها الناقِد الشهير فيساريون بيلنسكي Vissarion Belinsky بأنَّها أولى الروايات الاجتماعية الروسية، وقد حققت نجاحًا تجاريًا ساحقًا.
  • استقال فيودور من وظيفته العسكرية؛ حتى يُرَكِّز على مساعيه الأدبية. وفي عام 1846 أيضًا، صدرت روايته الثانية بعنوان “الشبيه The Double”. لكنَّها لم تُحقق أي نجاح، مما أثَّر على حالته الصحية.
  • من عام 1846 إلى 1848، كتب العديد من القصص القصيرة لمجلة “تاريخ الوطن Annals of the Fatherland”، إلا أنَّها لم تُحقق نجاحًا هي الأخرى، ونتيجةً لذلك وقع في ضائقةٍ مادية.
  • في عام 1846، انضم إلى رابطة بيتراشفيسكي Petrashevsky Circle الأدبية، وهي مجموعة نقاشية مُعَارِضَة لنظام حكم القيصر الاستبدادي.
  • في عام 1849، أصدر الامبراطور نيكولاس الأول Nicholas I أمرًا بإلقاء القبض على أعضاء الرابطة، وحُكِمَ عليهم بالإعدام. إلا أنَّه تم العفو عن دوستويفسكي في آخر لحظة، وتم تغيير الحُكْم إلى النفي لمدة أربعة سنوات في سيبيريا. لكن الحادثة تركت أثرًا عميقًا فيه، ظهر في كتاباته اللاحقة.
  • تم إطلاق سراحه في عام 1854، وكتب عن تجربته التي مرَّ بها بالمُعْتَقَل في روايته “بيت الموتى The House of the Dead” عام 1861، والتي نَقَلَ من خلالها صورة حية لأدق التفاصيل والظروف المعيشية داخل مُعْتَقَل سيبيريا.
  • في عام 1864، تم نشر روايته القصيرة “رسائل من تحت الأرض Notes from Underground”، والتي يعتبرها العديد من النُّقَّاد الأدبيين أولى الروايات الوجودية

أشهر أعماله

  • بيت الموتى.
  • الجريمة والعقاب.
  • الأبله.
  • الإنسان الصرصار.
  • مذلون مهانون.
  • الأخوة كارامازوف.
  • المراهق.
    الشياطين.
  • الليالي البيضاء.
  • السارق الشريف.
  • حلم العم.

أشهر أقواله

  • يليقى ذو الضمير العذاب حين يُقر بذنبه. هذا هو عقابه.
  • إن مُفكراً معتزلاً عن العالم قد ندب حظ البشر فقال: “أصبحت الإنسانية مسرفة في الجلبة والضوضاء، مفرطة في الصناعة ، على حطام الهدوء النفسي والغبطة الروحية.
  • أشعر مرة اُخرى برغبةٍ عارِمة في التخلي عن كُل شيء. – فيودو إني شديد الحزن لأني أراهم يجهلون الحقيقة بينما أعرفها أنا،  ما أصعب الأمر على من يعرف الحقيقة وحده، إنهم لن يفهموا ذلك أبدا.

 

 

المراجع:

1-«فيودور دوستويفسكي» بلسان زوجته. المكتبة العلمية. روجع بتاريخ 25 فبراير 2020م.