فبراير 14, 2020
اخر تعديل : فبراير 14, 2020

من هو عبد الله عمر بلخير ؟

من هو عبد الله عمر بلخير ؟
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

عبد الله عمر بالخير سياسي، وإعلامي، وشاعر، سعودي وهو من أوائل شعراء الجزيرة العربية؛ له العديد من الألقاب مثل شاعر الأمير فيصل، وشاعر الأمة، وشاعر الشباب، رقيق المشاعر مرهف الأحاسيس، جياش العاطفة. رافق الملك عبد العزيز وهو أحد مترجميه الأساسيين، وتولى مناصب مهمة في الدولة.

النشأة والتعليم

ولد عبد الله عمر بالخير في قرية غيل بلخير في حضرموت، في عام 1323هـ (1902م)، تعلم القراءة والكتابة، فحفظ القرآن ودرس شيئا من الحساب وتعلم فن الخط. انفطر مبكرا على ميدان الشعر، انتقل إلى الحجاز مع والده من حضرموت وهو في 12 من عمره، واستقر بهم المقام في حي الشبيكة في مكة المكرمة، وأتيحت له فرصة التعليم النظامي في المدرسة الأهلية، ثم مدرسة الفلاح عند إنشائها، واختير ضمن أفراد البعثة الدراسية في الجامعة الأمريكية في بيروت.

الوظائف والمسؤليات

عمل في وزارة المالية، ثم بالشعبة السياسية داخل ديوان الملك عبدالعزيز آل سعود كمترجم داخل قسم الاستماع، وهو مترجم الملك عبدالعزيز في لقائي (روزفلت) و(تشرشل). ثم انشئت شعبة الإذاعة التابعة للشعبة السياسية في منتصف الخمسينيات، وكان عملها هو رصد الإذاعات العالمية ورفع التقرير للملك عبدالعزيز.

كان عبدالله بالخير أحد أهم المترجمين، وكان الملك عبد العزيز يصحبه معه في كل رحلاته، فقد ترجم اللقاء التاريخي أثناء الحرب العالمية الثانية مع الرئيس الأمريكي روزفلت، وترجم اللقاء التاريخي مع تشرشل رئيس الوزراء البريطاني في أربعينيات القرن المنصرم.

أيضًا رافق عبدالله بالخير كلًا من الأمير فيصل بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن عبد العزيز أثناء رحلاتهم إلى القارة الأوروبية منها مؤتمر عدم الانحياز في باندونج، ومن أهم المناصب التي تقلدها عبدالله بالخير هي رئاسة الديوان الملكي في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز رحمة الله، فقد كلفه حينها بإنشاء المديرية العامة للإذاعة والصحافة والنشر وكان يقوم بمهام وزير الإعلام وأصبح أصبح مديراً عاماً للمديرية في الفترة بين (1374-1382هـ الموافق 1954-1962م).

العمل الإعلامي

إنشئت المديرية العامة للإذاعة والصحافة والنشر عام (1374هـ)، وعُين أول وزير للإعلام في المملكة العربية السعودية في عهد الملك سعود، وأسس إذاعة صوت الإسلام، ومجلة الإذاعة، ونقل الإذاعة من مكة إلى جدة شجع الصحف لتصل عشر صحف في عهده، منها مجلة المعرفة التابعة لوزارة المعارف، ومجلة الإذاعة بجدة، وجريدة القصيم، وجريدة الحزيرة ومجلة القافلة ومجلة الروضة للأطفال، واتسم عهده بعصر الانفتاح الصحفي بعد إلغاء الملك فيصل رحمه الله الرقابة على الصحف.

ثم أصدر الملك سعود بن عبدالعزيز أمرًا بتعين بلخير برتبة وزير مفوض من المرتبة الأولى تقديراً لأعماله، وتم تعينه مشرف على المديرية الجديدة للصحافة والنشر، وكان الشيخ أيضًا شاعرًا كتب نحو خمسة عشر نشيدًا وظنيًا.

وفاته

توفي بلخير عن عمر يناهز 90 عاماً يوم الأحد الرابع من شوال (1423هـ) الثامن من كانون الأول (ديسمبر) (2002م) أثناء تلقيه العلاج الطبي وهو في سن الشيخوخة في أحد المستشفيات اللبنانية، وكان قد أوصى أنجاله بأن يدفن في مكان وفاته أياً كان تيمناً بالسنة النبوية المطهرة وقد تحققت له تلك الأمنية.

 

المراجع :

1- «عبدالله بلخير».. مترجم الملك عبدالعزيز في لقائي «روزفلت» و«تشرشل». جريدة الرياض. روجع بتاريخ 4 فبراير 2020م.
2- عبد الله بلخير.. شاعر الأمة ومؤسس الإعلام السعودي الحديث.الإقتصادية. روجع بتاريخ 4 فبراير 2020م.
3- حضور دائم لعبدالله بلخير مع القيادة .مطابع اليوم. روجع بتارخ 4 فبراير 2020م.
4- مقابلة تلفزيونية .قناة العربية. روجع بتاريخ 4 فبراير2020م.
5-عبدالله عمر بلخير. قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية. روجع بتاريخ 4 فبراير2020م.