أبريل 10, 2020
اخر تعديل : أبريل 14, 2020

من هو عمر بن الخطاب ؟

من هو عمر بن الخطاب ؟
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

عمر بن الخطاب  هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العُزَّى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزَاح بن عديّ ويلتقي  نسبه مع سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في جده كعب بن لؤي،  ولد في مكة بعد  ميلاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بثلاث عشرة سنة  ولقب بأمير المؤمنين، وأبي حفص، والعدوي، والقرشي، والفاروق ، وهو من العشرة المبشَّرين بالجنة، وهو ثاني الخلفاء الراشدين.

نشأته، وحياته

نشأ سيدنا عمر رضي الله عنه في مكة، وتعلَّم القراءة والكتابة، ولم يكن يجيدها في قريش كلها غير سبعة عشر رجلاً. ، ولما شبَّ عُمر (رضي الله عنه) كان يرعى في إبل أبيه، وكان يأخذ نفسه بشيء من الرياضة، وقد آتاه الله بسطة من الجسم، فأجاد المصارعة، وركوب الخيل، كما أتقن الفروسية والرمي وبرزت شخصيته ومهاراته في قريش، حتى جعلوه سفيرًا لهم؛ فعندما كانوا يريدون التوصل لاتفاقٍ معينٍ مع إحدى القبائل الأخرى، كانوا يرسلون سيدنا عمر لأجل هذه المهمة.

قصة اسلامه

كان عمر من أشد المعادين للاسلام وكان رسول الله يدعو ان يعز الله بأحد العمرين( به أو بعمرو بن هشام  )حتى همَّ في يوم  بإيذاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فأوقفه رجلٌ ودَلَّه على أنَّ أختَه قد أسلمت، فذهبَ إليها، وعندها استمع إلى آياتِ القرآنِ الكريمِ وأراد الله له الهداية للإسلام فأسلم عمر وهو بسن السادسة والعشرين عام بعد حوالي أربعين رجل .

خلافته

توفي النبي (صلى الله عليه وسلم) وتولى الصديق “أبو بكر”، خلافة المسلمين، فتولي عمر بن الخطاب القضاء اثناء خلافة ابي بكر.  بويع أمير المؤمنين “عمر بن الخطاب” خليفة للمسلمين في اليوم التالي لوفاة “أبي بكر الصديق” [ 22 من جمادى الآخرة 13 هـ: 23 من أغسطس 632م].

خطابه الشهير

صعد المنبر وعزم على أن يجلس مكان أبي بكر، لكنه تراجع قائلًا: ما كانا لله ليراني أرى نفسي أهلا لمجلس أبي بكر، فنزل درجة، وقال: اقرؤوا القرآن، تعرفوا به، واعملوا به تكونوا من أهله، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وتزينوا للعرض الأكبر يوم تعرضون على الله لا تخفى منكم خافية، إنه لم يبلغ حق ذي حق أن يطاع في معصية الله ألا وإني أنزلت نفسي من مال الله بمنزلة ولي اليتيم، إن استغنيت عففت، وإن افتقرت أكلت بالمعروف.

إنجازات خلافته

  • أول من اتخذ الهجرة مبدأ للتاريخ الإسلامي.
  • أول من دون الدواوين .
  • أول من اتخذ بيت المال .
  • أول من اهتم بإنشاء المدن الجديدة
  • أول توسعة لمسجد الرسول (صلى الله عليه وسلم) في عهده
  • أول من قنن الجزية على أهل الذمة .

بعض أقوال عمر بن الخطاب

  • أحب الناس إلي، من رفع إلي عيوبي.
  • إن الدين ليس بالطنطنة من آخر الليل، ولكن الدين الورع.
  • لا تنظروا إلى صيام أحد ولا صلاته، ولكن انظروا إلى صدق حديثه إذا حدث، وأمانته إذا ائتمن، وورعه إذا أشفى.
  • اخشوشنوا، وإياكم وزي العجم: كسرى وقيصر.
  • كتب عمر إلى سعد بن أبي الوقاص رضي الله عنهما: “يا سعد، إن الله إذا أحب عبداً حببه إلى خلقه، فاعتبر منزلتك من الله بمنزلتك من الناس، واعلم أن ما لك عند الله مثل ما لله عندك.
  • الراحة عقلة، وإياكم والسمنة فإنها عقلة.
  • أخوف ما أخاف على هذه الأمة، من عالم باللسان، جاهل بالقلب.
  • لو كان الفقر رجلا لقتلته.
  • سأل عُمر بن الخطاب عُمرو بن العاص حين ولاه على مصر:إذا جاءك سارق ماذا تفعل به قال:أقطع يده فقال عمر:وانا إن جاءني جائع قطعت يدك.

 

المراجع:

1-سيرة الصحابي الجليل عمر بن الخطاب .وزارة العدل البحرينية . .روجع بتاريخ 10ابريل 2020م
2-عهد الفاروق..اسلام او لاين . .روجع بتاريخ 10ابريل 2020م
3- سيرة عمر بن الخطاب .طارق السويدان .روجع بتاريخ 10ابريل 2020م