فبراير 22, 2020
اخر تعديل : فبراير 24, 2020

من هو فرعون

من هو فرعون
بواسطة : Turky Mohammed
Share

فرعون هو رمسيس الثاني، كان رمسيس الثاني من حكام الأسرة التاسعة عشر. ينظر إليه على أنه الفرعون الأكثر شهرة والأقوى طوال عهد الإمبراطورية المصرية. سمَّاه خلفاؤه والحكام اللاحقين له بالجد الأعظم. وهو من مواليد (1304) ق.م، وتزوج نبت تاوي، ماعت حور نفرو رع، مريت أمن، بنت عنتا، إيزيس نوفرت أما أولاده فهم مرنبتاح، مريت أمن، نبت تاوي، خعمواس.

اسمه

كان لرمسيس عدة أسماء، إلا أن أهم اثنين منهم: اسمه الملكي واسمه الأصلي. الاسم الملكي: “وسر معت رع إن رع ” ويعني: قوي رع وماعت. الاسم الأصلي: “رع مس سو مري إمن”، ويعني “روح رع” أو محبوب أمون.

إنجازات رمسيس الثاني الأثرية

  • تركزت الفترة الأولى من حكمه على بناء المدن والمعابد والمعالم الأثرية، أسس مدينة “بي رمسيس” في دلتا النيل كعاصمته الجديدة والقاعدة الرئيسية لحملاته إلى سوريا، وقد بنيت هذه المدينة على أنقاض مدينة أواريس عاصمة الهكسوس، كما قام بإنجاز معبد” أبيدوس” الذى بدأه والده “سيتى الأول”، وفى الكرنك أتم بناء المعبد الذي قد بدأه جده رمسيس الأول، وأقام في طيبة “الرامسيوم ” وهو معبد جنائزي ضخم بناه رمسيس لآمون ولنفسه، ويوجد له رأس ضخم أخذت من هذا المعبد ونقلت إلى المتحف البريطاني.
  • وأقام رمسيس أيضا معبد “أبو سمبل” وهو المعبد الكبير له المنحوت في الصخر ويحرس مدخل المعبد أربعة تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني وهو جالسٌ، ويزيد ارتفاع كل تمثال عن 20 مترا، كما بنى معبدا صغيرا منحوتا أيضا في الصخر لزوجته” نفرتاري “، وتوجد في واجهة المعبد 6 تماثيل ضخمة واقفة 4 منهم لرمسيس الثاني و2 للملكة نفرتاري، ويصل ارتفاع التمثال إلى حوالي 10 متر، وقد تعرض المعبد الكبير والصغير للغرق تحت مياه بحيرة ناصر، وتم نقل المعبدين بمساعدة اليونسكو إلى موقعهم الحالي.

أهم معارك رمسيس الثاني

عرف رمسيس الثاني بمهارته في ركوب الخيل والقتال بالسيوف والمبارزة ورمي السهام، فقام ببناء الجيش المصري وتعزيز قدراته العسكرية حيث بلغ عدد أفراد الجيش المصري حوالي 100 ألف رجل استخدمها لتعزيز النفوذ المصري وفرض السيطرة العسكرية على أعداء مصر آنذاك، ففي خلال عامه الخامس قام بالاشتباك مع الحيثيين في معركة “قادش” التي استمرت لمدة 15 عاما التي لم تسفر عن هزيمة أي من الطرفين فاضطر إلى إبرام معاهدة سلام عام 1258 ق. م.

واستطاع رمسيس الثاني هزيمة قراصنة البحر” الشردانيين” وهم شعوب البحر وهي شعوب هندو أوربية الذين كانوا ينهبون سفن البضائع المصرية على طول ساحل البحر المتوسط، عن طريق نصب كمين للقراصنة فقام بنشر القوات والسفن في نقاط استراتيجية على طول الساحل وانتظر إلى حين مهاجمة القراصنة على سفن مارة ثم هجم عليهم بمهارة على حين غرة في معركة بالبحر وقبض عليهم جميعًا في آن واحد.

وفاته

توفي في (1213) ق.م دفن الملك رمسيس في وادي الملوك، إلا أن مومياءه نُقلت إلى خزانة المومياوات في الدير البحري، حيث اكتُشفت عام 1881 ونقلت إلى المتحف المصري بالقاهرة بعد خمس سنوات، حيث مازالت محفوظة ومعروضة باعتزاز.

 

 

المراجع:

1- مصر.. اكتشاف بهو قصر الفرعون رمسيس الثاني. قناة العالم. روجع بتاريخ 22 فبراير2020م.
2- معلومات عن رمسيس الثاني. الهيئة العامة للإستعلامات. روجع بتاريخ 22 فبراير 2020م.