فبراير 12, 2021
اخر تعديل : فبراير 13, 2021

من هي ربى الجمال

من هي ربى الجمال
بواسطة : Heba Mohammed
Share

ربي الجمال مطربة سورية ذات صوت طربي، تحتل مكانة كبيرة عند محبي الغناء الطربي، كطرب أم كلثوم وأسمهان.

من هي رُبى الجمال

اسمها الحقيقي زوفيناز خجادور قره بتيان، ولدت لأب سوري ذي أصول أرمنية وأم لبنانية.. توفيت عنها أمها في عامها الأول فتربت هي وأختها في مأوى للأيتام بعد زواج والدها، ثم قضت سنين مراهقتها في دير راهبات الوردية في عمّان بعد انتقالها إلى الأردن. ومن هناك بدأت رحلتها في تعلم الموسيقى على يد أستاذ روسي أعجب بخامة صوتها، فتعلمت منه العزف على البيانو والترتيل في الكنيسة والغناء الأوبرالي الغربي.

بداية مشوار رُبى الفني

عادت زوفيناز إلى سوريا عام1979، وبدأت مشوارها الفني في إذاعة دمشق حيث عُرفت باسم “رُبى الجمال” مغنية السوبرانو ذات الملامح الحادة التي تجمع في صوتها وقار أم كلثوم وأنوثة أسمهان. كان لصوتها القدرة على الإحاطة بأكثر من أربعة عشر مقام موسيقي.

ورغم إشادة عدد من الموسيقيين بصوتها وانبهارهم بأدائها، لم يكن ذلك كافيًا لعائلتها ووالدها بأن يتقبلوا بأن تحترف رُبى الموسيقى، وأرادوا لها دراسة الطب.. فأرسلوها إلى فرنسا.

رحلتها إلى فرنسا

انتقلت رُبى إلى فرنسا في بداية الثمانينات لتتخصص في دراسة طب الأطفال، الأمر الذي لم يستهويها يومًا ولم تستطع التخلي عن شغفها بالفن.. وتقول بعض المعلومات أنها كانت تدرس في النهار ثم تغني ليلًا في فنادق خمس نجوم، إلى أن سمعها مدير الأوبرا الفرنسية آنذاك فأعجب كثيرًا بصوتها وطلب منها أن تغني في حفل كبير.. ومن هنا بدأت مشوارها الفني الحقيقي في فرنسا.

بعد سنتين من تواجدها في باريس، شاركت رُبى في حفل تكريم للمغنية الراحلة ماريا كالاس، مغنية الأوبرا الشهيرة، وفازت على ثلاثين مغنية أغلبهن أوروبيات ونالت لقب أفضل صوت سوبرانو لتبدأ رحلة غنائها على مسارح العالم اليلدزلار والكونكورد.

زواجها

تزوجت رُبى في بداية عشرينياتها  واستمرت الزيجة لمدة خمس سنوات تقريبًا، وانتهى زواجها دون إعلان الأسباب ولكن ما تم إعلانه هو ثمرة هذه الزيجة وهي ابنها “رامي” الذي أنجبته في لبنان.. يقال أن رامي ظل مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بوالدته حتى توفيت.. كما يقال أن فشلها على زواجها أثر على مزاجها وصحتها النفسية.

مشوارها في الدول العربية

بسبب شهرتها في باريس، انفتحت أمامها أبواب المسارح العربية في بداية التسعينات، وصفتها الصحافة أحيانًا بالمطربة المزاجية وذلك بسبب تخلفها عن بعض الحفلات في اللحظات الأخيرة.. لكن روعة صوتها كان يشفع لها عند كل من سمعها وأدمن فنها من أول مرة.

عرفت في كثير من الدول العربية، ففي دمشق مثلًا غنت قصيدة “لماذا تخليت عني” بصوت طربي محترف، القصيدة التي كتبها نزار قباني  ولحنها الملحن المتميز سعيد قطب.

كانت تقف رُبى أمام الكاميرات بثبات ينتقل صوتها بين المقامات الموسيقية برشاقة ويظهر ذلك في حفلاتها الموسيقية المصورة.. ثم في عام 1995 شاركت رُبى في مهرجان الموسيقى العربية في مصر.. والتي بدأت منها رُبى رحلة مهمة بمسيرتها، الحفلة التي قادها المايسترو سليم سحاب في دار الأوبرا المصرية، تنوعت الأغنيات التي شدت بها في وصلة تاريخية بين رباعيات الخيام وافرح يا قلبي والأطلال واسأل روحك حتى انتفض الجمهور في نهاية الحفل يصفق لها في انبهار لمدة ربع ساعة.

ألبومها الأول

“فاكر ولا ناسي” هو ألبومها الرسمي الأول والذي ضم ست أغان، تعاملت فيه مع عدد من الملحنين منهم عماد سليم وفاروق الشرنوبي.. وحققت أغنيتها “صعبها بتصعب” نجاح كبيرًا، الأغنية من كلمات نبيل أنيس وألحان سهيل عرفة، والذي كان دائم الشكوى من رُبى بزعم أنها مستهترة كما أدّعى أنها مدمن على المهدئات ولا تلتزم بالمواعيد.. الأمر الذي أكده الكاتب الكبير إسماعيل عودة.

اتهم العديد من الأشخاص رُبى بالمزاجية، ودافع عنها البعض ومنهم رامي ابنها، حيث قال: “كانت بتجنن، حضورها كان يختصر العائلة كلها بالنسبة لي، لأننا كنا نعيش لوحدنا. كانت سريعة الغضب لكن عصبيتها تزول بعد نصف ساعة”.

أعمالها

  1. إن كنت ناسي، لقاء من برنامج نغم
  2. حرام كفاية.
  3. هالدمعة قسمتنا مكتوبة ع الميلاد، ربُى الجمال، من فلم ربُى الجمال أغنية لم تكتمل
  4. Oriental Hip Hop, Sick Beat Instrumental ( Prod.Tower Beatz )
  5. Epic CelticOriental Music, Nomade Celtique
  6. Best oud cover, by ahmed alshaiba
  7. هو صحيح الهوى غلاب، أم كلثوم
  8. لماذا تخليت عني، قصيدة لنزار قباني
  9. Yannie Tan plays the Cat Concerto, Tom and Jerry, Hungarian Rhapsody No.2 by Franz Liszt
  10. افرح ياقلبي
  11. مسرحية مجنون ليلى، وديع الصافي وربُى الجمال
  12. صعبها بتصعب
  13. عودت عيني
  14. أودعك
  15. ياقلبي الغرام
  16. أودعك.

بداية النهاية

في أواخر التسعينيات، تعرضت رُبى لحادث سبب لها أوجاع لا تحتمل بظهرها وكان علاجه هو كميات مركزة من الكورتيزون، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على مظهرها وشكلها بزيادة وزنها.. فاهتزت ثقتها بنفسها وبدأت مرحلة الانهيار النفسي.

قدمت رُبى حفل في مهرجان قرطاج بتونس عام 1998.. كان حفلا تاريخيا.

في عام 2005 سجلت رُبى ألبومها الغنائي الثاني الذي حمل اسم ليالي عمر ضم أربع أغاني من تأليف وتلحين الملحن السوري ماجد زين العابدين، وكانت دائمًا ما ترفض تصوير أغنياتها بأسلوب الفيديو كليب، وتفضل عليها التسجيلات الحية.

حضرت الحفل الذي عُقد مساء الثالث عشر من آذار عام 2005، دخلت المسرح وحيّت جمهورها وبدأت الغناء بصوت رصين ووقفة ثابتة رغم ما أبدته من استياء بعد الحفل بحجة أنها لم تكن تسمع صوتها. بعد أول ثلاث أغنيات أدتهم بشكل ممتاز بدأت تتوتر في الرابعة بدأت تفقد اتزانها وفي منتصف الحفل، رمت الميكروفون وهربت من المسرح دون أي سابق إنذار وتعثرت بفستانها أثناء خروجها وواصلت الهرب من أمام الجميع.

أصيبت بنوبة عصبية تم نقلها على إثرها إلى المستشفى، ثم عادت إلى بيتها في دمشق لتعزل نفسها عن الجميع، إلا إنها عادت إلى المستشفى بعد إصابتها بسكتة دماغية.

لم تستطع البقاء طويلًا في المستشفى بسبب التكاليف المرتفعة ولأن نقابة الفنانين لم تستطع في تكاليف العلاج لأنها لم تكن مسجلة في النقابة.. نُقلت إلى مستشفى أقل في تكاليفه وبقي بجوارها وحيدها رامي ذو الخمس عشرة عامًا.. وهناك فارقت الحياة وبسبب خلافاتها القديمة مع عائلتها بسبب دخولها الفن.. رفضت أسرتها دفنها في مقابر العائلة ودُفنت في مقابر الأرمن.

وفاة ربي الجمال

ماتت رُبى الجمال عام 2005، تاركة ابنها وحيدًا.. مخلفة تِركة قيمة من أغاني وتسجيلات عديدة.

المراجع:

1- ربى الجمال. صوت. روجع بتاريخ 12 فبراير 2021.
2- ربى الجمال الأذن تقتل قبل القلب أحيانا.معزف. روجع بتاريخ 21 فبراير 2021.