أغسطس 29, 2018
اخر تعديل : ديسمبر 5, 2019

موقع رجال ألمع

موقع رجال ألمع
بواسطة : Manal Aboubakr
Share

رجال ألمع، هي إحدى محافظات منطقة عسير في المملكة العربية السعودية، وتقع  إلى الغرب منها،حيث تبعد (45) كم غرب عن مدينة أبها، ويحدها من الشرق مركز السودة، ومن الجنوب محافظة الدرب، ومن الشمال محافظة محايل واخيرا  البحر الأحمر من الجهة الغربية. تبلغ مساحة محافظة رجال ألمع نحو (10.000) كم2، وعدد سكان محافظة رجال ألمع (65406) نسمة، والنسبة إليهم أَلمعِي – وهي قبيلة أزديه، بينها عدنانيون.

النشاط السكاني

يعمل اغلب السكان بالزراعة وتربية الحيوانات وتصنيع منتجات الالبان من الجبن و الزبد الفاخر وإنتاج العسل و تعتبر رجال ألمع من أهم المحافظات التي تنتج عسلا مميزا يتم ترويجه داخليا وتصديره للخارج أيضا لجودته ما دعا إلى إقامة مهرجان يعنى بالعسل ومنتجاته كل عام وهو (مهرجان العسل).

المناخ و التضاريس

علي الرغم من شدة حرارة الصيف في رجال المع الا ان طقسها معتدل شتاءا مع ازدهار المناطق الجبلية في فصل الشتاء مما يجعل منها واحة خضراء وتعد المع مشتي متميز لأهل منطقة عسير ، وتضاريسها متنوعة ما بين الجبال التي تحاوطها وأودية سهل تهامة

تاريخ رجال ألمع

اشتهر رجال ألمع بمشاركتهم في الحروب منذ زمن بعيد، ومن أشهر المعارك التي شاركوا فيها:

  • شاركوا في حماية المدينة المنورة كحامية مرابطة هناك.
  • استبسل رجال عسير – ومنهم رجال ألمع – في معركة بسل قرب الطائف ضد قوات محمد علي باشا وبقوا في ساحة المعركة حتى استشهدوا بعد أن فر جميع أعوانهم.
  • في عام (1238 هـ) اتفق رجال ألمع وبنو مغيد على الإطاحة بحكم الشريف في ذلك الوقت التابع للدولة العثمانية في عسير وقد نجح ذلك الانقلاب والذي كان بقيادة (سعيد بن مسلط) وأصبح بذلك أميراً لعسير.
  • أدركت الدولة العثمانية خطورة تلك الحركات السياسية النشطة في رجال ألمع أثناء فترة حكمها، فأعدت جيشاً ضخماً للقضاء عليها بقيادة أحمد باشا وكان عدد الجيش (50,000) مقاتل، فتمكن من احتلال الخميس وأبها والسقا ولكنه هُزم في رجال ألمع، وعندها قامت قبائل عسير بإرغامه على توقيع اتفاقية تقضي باستقلال عسير عن الدولة العثمانية وكانت هذه الاتفاقية فريدة من نوعها.
  • شارك رجال ألمع في حرب القهر بأكبر عدد من المقاتلين حيث بلغ عددهم (250 مقاتل).

معالم محافظة رجال ألمع

قرية رجال المع التراثية: هي عبارة عن قرية حجرية كانت في السابق عاصمة (إمارة هالة) عام (1331هـ) وهي الآن عاصمة مقاطعة رجال ألمع، و قد كانت القرية طريقاً تجارياً و ممراً طبيعياً يربط بين القادمين من اليمن و الشام إلى مكة المكرمة و المدينة المنورة مما يجعلها مركز تجاري إقليمي هام.

تتكون القرية من حوالي ستين قصراً من الحجر الطبيعي و الطين و الخشب، و يتألف كل قصر من عدة طوابق وبعضها يصل إلى ثمانية طوابق وهي مبنية بالحجارة ولها نوافذ خشبية ملونة. تحتوي على نقوش تظهر على الجدران الداخلية للغرف ويعرف الفن المستخدم في تلك النقوش بمسمى (فن القَط) وهو فن تراثي حيث يتم فيه وضع أشكال وألوان متناسقة وعادة ما تقوم به نساء القرية و يوجد في الساحات الخارجية للمنازل بعض الكراسي الخشبية والمفروشة بالحصير، ذات القوائم الملونة بالأخضر والأبيض والأصفر والأحمر، كما توجد كذلك على النوافذ والأبواب الخشبية، كما أن هناك مشروعاً قائماً لإعادة ترميم و تأهيل القرية حفاظاً على التراث العظيم الموجود بها، يأتي إلى القرية ما يصل إلى 50 ألف سائحاً سنوياً.

وقد فازت قرية رجال المع بالمركز الاول في جائزة المدن العربية فرع (التراث المعماري)، أحد مشاريع العناية بالتراث الحضاري التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إضافة الي تجهيز ملفها لتقديمه الي اليونسكو لضمها لقائمة مواقع التراث العالمي.

متحف رجال ألمع

​تم إنشاء متحف ألمع الدائم للتراث عام (1986م) بمبادرة عامة من أهالي المحافظة بهدف حفظ تراث منطقتهم واختاروا حصن آل علوان التاريخي الذي يتعدى عمره الـ 400 سنة ليكون مقرا للمتحف و قام القرويون بتجميع القطع الأثرية و الآثار التي تبرع بها الناس في المنطقة ووضعوها بداخل المتحف. كما تبرعت معظم النساء المحليات بحليتهن الفضية الأثرية الثمينة ومعادن و قطع أثرية ثمينة أخرى كُن يحتفظن بها إلى المتحف ويصل عدد القطع الأثرية به إلى حوالي (2800) قطعة؛ و يصل وزن الفضة القديمة الموجودة به إلي حوالي خمسمائة كيلوغرام.

المكتبة التراثية بالمتحف

تضم المكتبة أكثر من ألف مخطوطة ووثيقة تاريخية وقد تم العثور على كل ذلك التراث الفكري في قرية رجال المع التراثية عندما بدأ الأهالي في ترميمها الآن، يعتبر المتحف معلماً  سياحياً وثقافياً رئيسياً بالمدينة ويجذب الكثير من السياح فهو يحتوي على قطع أثرية و عناصر عتيقة منحوتة وأدوات تعكس مظاهر الحياة في تلك المنطقة منذ عصور غابرة.

قلعة الشعبين

تقع قلعة  الشعبين في بلدة الشعبين الواقعة على سفوح الجبال في رجال ألمع بمنطقة عسير و هي أحد القلاع التراثية الموجودة بالمدينة و التي مرت عليها عصور كثيرة و لها قيمة تاريخية كبيرة غير قليلة الشأن أبداً تقع هذه القلعة في وسطة بلدة الشعبين  وتبلغ مساحتها (1500) متر مربع تقريباً،   وتتكون من طابقين وتتميز ببناء جميل، القلعة مكونة من طابقين يحتويان على آثار هامة من عدة عصور منها العصر العثماني حيث كانت مقراً عسكرياً للعثمانيين ثم أصبح مقراً لأمراء السعودية فيما بعد ثم أصبحت مقرا حكوميا لحفظ التراث.

أشجار التالق

تتميز منطقة عسير بأشجار التالق ولكنك لن تجدها بكثرة سوى في مدينة رجال ألمع وهي أشجار مُعمرة يتخطى عمرها الألف عام وتمتد جذورها في الأرض بشكل غريب لعدة أمتار قد تصل إلى كيلومترات في بعض الأحيان. وهذه الشجرة أغصانها و أوراقها كثيفة للغاية وتستطيع التكيف مع البيئة التي تتواجد بها أياً كان نوعها و خاصةً البيئة الصحراوية القاسية وهناك من السائحين من يأتي خصيصا لمشاهدة هذه الاشجار و اخذ الصور التذكارية معها.

 

المراجع:

1- سياحة عسير. محافظة رجال ألمع. روجع بتاريخ 2018/8/29.