مارس 4, 2021
اخر تعديل : مارس 5, 2021

نبذة عن رواية الليالي البيضاء

نبذة عن رواية الليالي البيضاء
بواسطة : Heba Mohammed
Share

رواية الليالي البيضاء هي رواية للكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي تدور أحداث القصة القصيرة “الليالي البيضاء” في 1840 في سانت بطرسبرغ، وتبدأ مع راويها الذي لم يذكر اسمه وهو يتجول في شوارع المدينة ليلًا بمفرده. ويذكر أنه على الرغم من أنه عاش في المدينة لمدة ثماني سنوات، إلا أنه لم يكن لديه سوى معارفه، بما في ذلك رجل عجوز يلتقي به كثيرًا في إحدى جولاته ولكنه لم يتحدث معه أبدًا. يقول إنه لا يشعر بالوحدة أبدًا – غالبًا ما يكون في عالمه الخاص – ولكنه اليوم استثناء.

نبذة عن رواية الليالي البيضاء

الليالي البيضاء هي قصة قصيرة لفيودور دوستويفسكي نُشرت عام 1848. تدور أحداثها في سانت بطرسبرغ، وهي قصة شاب يكافح قلقه الداخلي. في سرد خفيف ورقيق، يتعمق في الشعور بعذاب الحب غير المتبادل والشعور بالذنب. فكلا الطرفين في القصة يعاني من شعور عميق بالاغتراب الذي يجمعهما في البداية. في حوار يجمع بين الرومانسية والواقعية.

ملخص الأحداث

“منذ الصباح الباكر كنت أشعر بيأس غريب. بدا لي فجأة أنني أشعر بالوحدة، وأن كل شخص يتخلى عني ويبتعد عني.” .. يبدأ البطل بوصف شعوره ذلك اليوم في يوم رتيب بمزاج سيء، وبينما يتجول بهذا المزاج يرى فتاة حزينة جميلة متكئة على جسر تبكي، ويظهر رجل كبير في السن  يضايقها. فيقترب من الفتاة  كمحاولة لإبعاد ذلك الرجل، ويأخذها من ذراعها ثم يدور بينهما حوار رقيق يخبرها عن نفسه ويذكر فيه مدى سوء علاقته بالنساء وأنه لم يواعد منهن إلا عدد قليل بسبب خجله فتتعاطف معه الفتاة وتشعر بألفة تجاهه، ثم ينتهي بهما الأمر بوعد بمقابلة مرة أخرى، وتحذره الفتاة أن شرطها لذلك هو ألا يقع في حبها وأنها غير مستعدة سوى لعلاقة صداقة فقط.

في اليوم التالي، قدمت الفتاة نفسها باسم “نستينكا”، وطلبت من الراوي الذي لم يذكر اسمه أن يروي لها قصته. على الرغم من أنه أخبرها أنه وحيد وحالم، إلا أنه تمنى دائمًا أن يواعد فتاة يحبها من قلبه وهو الأمر الذي لم يحدث.. وبعد حوار امتد لفترة تخبره ناستينكا سبب ألمها وهو أن لديها خاطبًا سافر إلى موسكو ووعدها بالزواج بعد عام لكنه لم يعد بعد من موسكو. مما يزيد من أمل الراوي في مواعدتها حيث أنه قد كسر نذره ووقع في حبها. ولسوء الحظ، تبددت آماله بعد أيام عندما رأت لاحقًا حبيبها في المقهى.

تنتهي الرواية بأن يصرح لها بحبه، لكن لن يقوى على تحطيم قلبها أو إلقاء بظلاله القاتمة على روحها المشرقة لأن شخصًا آخر قد ملك قلبها، متمنيًا لها السعادة.

مقتطفات من الرواية

-“حتى الأحلام يجب عليها أن تقاوم للبقاء على قيد الحياة.”

-“لماذا يحتفظ أفضلنا بسّر في نفسه؟ ويلزم الصمت؟ لماذا لا يقول أحدنا فوراً كل ما في قلبه حين يكون واثقاً أن الآخر سيفهمه؟ إن جميع الناس يبدون أقسى كثيراً مما هم قساة في الواقع.. ويتخيلون إنهم يخفضون قيمة عاطفتهم إذا هم عبروا عنها بسرعة مسرفة.”

-“وتتساءل: أين هي إذن أحلامك؟ وتهز رأسك قائلاً: كم تطير السنوات سريعاً! وتتساءل من جديد: ماذا فعلت بسنواتك؟ أين دفنت أفضل وقتك؟ هل عشت؟ نعم أو لا؟ انظر، كم هو هذا العالم بارد. سنوات أخرى ستمر، وتعقُبها الوحدة الحزينة والشيخوخة المرتعشة مع عكازها.. وبعد ذلك الضجر واليأس، سيشحب عالمك الخيالي.. ستموت، ستذبل أحلامك، وستسقط كما تهوي الأوراق الصفراء من الأشجار.”

 

المراجع:

1- white nights. روجع بتاريخ 4 مارس 2021.
2- الليالي البيضاء. روجع بتاريخ 4 مارس 2021.