سبتمبر 3, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 3, 2019

نبذة عن محافظة الأحمدي

نبذة عن محافظة الأحمدي
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

محافظة الأحمدي هي محافظة كويتية، ثاني أكبر المحافظات بعد محافظة الجهراء الكويتية من حيث المساحة، اكتسبت هذه المدينة شهرتها بفضل احتوائها على عدد كبير من الحقول النفطية على مستوى العالم بشكل عام وعلى مستوى دولة الكويت بشكل خاص. تقع محافظة الأحمدي في  الجنوب من العاصمة على بعد  33 كم، وهي في  الجزء الجنوبي من دولة الكويت، تبلغ المساحة الإجمالية لها (5,120) أي مايعادل (29.5%) من مساحة الكويت و يبلغ عدد سكانها (500,000) نسمة.

التسمية

سميت بالأحمدي نسبة إلى الشيخ أحمد الجابر الصباح الذي أسست المدينة في عهده سنة (1946م).

مناطق الأحمدي

  1. منطقة الظهر.
  2. منطقة الرقة.
  3. منطقة هدية.
  4. منطقة المنقف.
  5. منطقة أبو حليفة.
  6. منطقة الفنطاس.
  7. منطقة العقيلة (الكويت).
  8. منطقة الصباحية.
  9. منقطة الأحمدي.
  10. منطقة الفحيحيل.
  11. منطقة ضاحية علي صباح السالم (أم الهيمان سابقا).
  12. منطقة ميناء عبد الله.
  13. منطقة الشعيبة.
  14. منطقة بنيدر.
  15.  منطقة الزور.
  16. منطقة الخيران.
  17. منطقة الوفرة.
  18. منطقة ضاحية فهد الأحمد.
  19. منطقة ضاحية جابر العلي.
  20. منطقة مدينة صباح الأحمد.
  21. منطقة مدينة صباح الأحمد البحرية.

النفط في مدينة الأحمدي

سميت محافظة الأحمدي بمحافظة الخير، وكانت سببا في نهضة الكويت وتقدمها وثرائها، فالمحافظة تحتوي على الكثير من الحقول النفطية؛ الأمر الذي جعلها عصب شركة النفط الكويتية، ومن أهم الحقول النفطية في الكويت وأكبرها حقل البرقان، والذي ارتبط إنشاء الأحمدي باكتشاف النفط فيه لتخدم المدينة العاملين في مجال النفط.

المعالم السياحية

منتزه الخيران: يبعد عن العاصمة الكويتية (120كم)، ويتميز هذا المنتزه بالعديد من المرفقات، منها الملاعب الرياضية، وأماكن السباحة، ومنها المدينة الترفيهية التي للأطفال، ومنها العديد من المطاعم، وغيرها من الأماكن والمرفقات التي تميز هذا المنتزه.

سوق الكوت

يقع في منطقة الفحيجل ويعتبر من أهم  المراكز التجارية التي يزورها جميع سكان الكويت، وقد تم افتتاحه في عام (2005م)، ويحتوي هذا السوق على منتجات وسلع مهمة، وعلى نوافير مائية، وقد حصل على العديد من الجوائز أهمها جائزة المعهد الأمريكي للخرسانة.

سور الفحيجل

تم بناء هذا السور حول المدينة لحمايتها من بعض الحروب التي كانت تستهدف لاحتلال دولة الكويت وقد تم تشييده في العام (1920م)، وهو سور يلتف حول القرية ويبلغ طوله قرابة (500) متر، فأمر حاكم الكويت الشيخ جاسم الدبوس أن يبني هذا السور.

حقل برقان النفطي

اكتشف هذا الحقل عام (1938م)، وهو حقل نفطي يوجد فيه معظم نفط الكويت، وهو  ثاني أكبر حقل نفط في العالم، وقدر الاحتياطي فيه بما مقداره 70 مليار برميل، وفي العامين (2006-2007) قد بلغ أفضل إنتاج نفطي لهذا الحقل.

 

المراجع:

1-محافظة الأحمدي. تاريخ الكويت. روجع بتاريخ 2 ديسمبر 2019. 
2-مدينـة الاحمـدي ... قديماً وحديثاً. الشبكة الكويتية الوطنية. روجع بتاريخ 2 سبتمبر 2019م.
3- الأحمدي الماضي والحاضر. المؤلف:عبد الله محمد مجرن المطيري.