نوفمبر 24, 2019
اخر تعديل : يوليو 13, 2020

نبذة عن مركز الملك عبد العزيز (إثراء)

نبذة عن مركز الملك عبد العزيز (إثراء)
بواسطة : Turky Mohammed
Share

مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) هو مركز ثقافي عالمي مقره في مدينة الظهران في المملكة العربية السعودية، قامت ببنائه شركة أرامكو في المنطقة التي اكتشف فيها النفط لأول مرة في السعودية. وضع حجر الأساس له الملك عبد الله في العام 2008 وافتتحه الملك سلمان في العام 2016، وهو منبر إبداعي ثقافي يهدف إلى إلهام روّاده من المملكة وأنحاء العالم في مجالات الإبداع والمعرفة والابتكار من خلال برامجنا ومبادراتنا المحفزة على المشاركة والتعاون.

أهداف المركز

  • تنمية مجتمع المعرفة (الأثر الاجتماعي)
  • خلق فرص اقتصادية (الأثر الاقتصادي)
  • إيجاد مساحة للتفكير العملي والإبداعي ويكون منصة للباحثين عن المعرفة
  • إتقان الفكر النقدي وتعلم مهارات جديدة والتواصل مع أفراد ذوي عقول متشابهة
  • التواصل المجتمعي بين أنحاء المجتمع
  • التشجيع على الإبتكار والإبداع في كل برامجها وعروضها.

تصميم المبنى

صمم مركز شركة (سنوهيتا) النرويجية،  من خمس صخرات متجاورة ترمز كلها للماضي والحاضر والمستقبل ويبلغ ارتفاع المبنى 90 متر ومساحته 85 ألف متر مربع، الأدوار السفلى ترمز للماضي، والمتوسطة ترمز للحاضر، فيما يرمز برج المعرفة للمستقبل. يلف المبنى من الخارج أنبوب من الفولاذ يتكون من آلاف القطع الصغيرة، وهذا ما يميز التصميم المعماري الفريد للمركز حيث يظهر المركز بشكل لامع حريري كما جمع المبنى بين الماضي مثل الطين المدكوك، والرمال والحصى.

صديق للبيئة

مركز إثراء هو أحد أكثر المباني الصديقة للبيئة في المنطقة، وهو يجمع بين الرغبة في حماية البيئة وتجديدها في الوقت ذاته. فعلى سبيل المثال، أُعيد تدوير 50 بالمائة من النفايات المتأتية من عملية الإنشاء، مثل قطع الخشب والحديد والورق، كما أن معظم دهانات الأخشاب مُصنعة من مصادر مستدامة. وتعضيدًا لهذه الرؤية، احتوت واحة المعرفة على حديقة رأسية تأوي ما لا يقل عن 15 ألف نوع من النباتات. وتقديرًا لغاية الشركة في الحفاظ على البيئة، فإنها تسعى حاليًا للحصول على شهادتين في مجال الاستدامة، هما شهادتا الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (ليد).

مكونات المبنى

برج المعرفة

يضم برج المعرفة قاعات يعقد بها 2000 ورشة عمل كل عام في جميع و بناء المهارات، وضمن خطة المملكة ستزداد عدد البرامج إلى 80 ألف متعلم ومتعلمة خلال تقديم نصف مليون ساعة تعليمية كل عام

القاعة الكبرى

نقع عند مدخل المركز وتستضيف القاعة المهرجانات والمتاحف والمعارض، والمؤتمرات، والاحتفالات العالمية، لتبادل الثقافات بين البلدان والشعوب.

السينما

تضم سينما مركز إثراء 300 مقعداً، وسيعرض الأفلام الوثائقية، والثقافية الإبداعية، وأفلام الأطفال التعليمية والاجتماعية، والأفلام العالمية والعربية كما ستشجع المخرجين السعودين على التعامل مع التقنيات الحديثة والشاشات السيمائية

المسرح

يضم 900 مقعد ومساحة عشرة الف متر مربع ويقام به ورش لتعليم فنون لمسرح ويتكون من ثلاث مستويات وتستوعب الشرفة الأخيرة 175 مشاهداً لكبار الزوار كما تتوي مقاعد لذوي الإحتياجات الخاصة ويتسع المسرح لثمانين موسيقيا.

المتحف

يحتوي على العديد من صالات العرض للفن المعاصر والحديث كما يستضيف “أجيال خاصة بالتراث العريق للمملكة وثقافاتها المعاصرة المتنوعة ويعرض كنوز الحضارة الإسلامية وتاريخها ومعتقداتها الدينية وفنها ويعرض المتحف أيضا لتاريخ الطبيعي العلاقة بين الأشخاص والبيئة تناولاً عصرياً عبر الوسائط المتعددة.

معرض الأرشيف

ينهض معرض الأرشيف في المركز بمهمة الحفاظ على إرث المملكة، حيث يتولى مهمة إدارة وثائق وسجلات وعناصر تاريخ المملكة النادرة والمهمة وتصنيفها وحفظها. ويشمل المعرض أرشيف أرامكو السعودية الذي يوثق ما يزيد على ثمانية عقود من تاريخ الشركة وإنجازاتها.

معرض الطاقة

يوفر المعرض للزائرين فرصة التمتع بتجربة عملية وغامرة في عالم البترول وعلومه، وفي قطاعي الطاقة والتقنية. ويستطيع الزائرون تتبع رحلة النفط بدءًا من باطن الأرض وصولًا إلى المستهلكين، إلى جانب استكشاف أحدث الابتكارات ومصادر الطاقة البديلة الجديدة.

البرامج المعرفية

في مركز إثرا ما يزيد عن 2000 ورشة عمل سنوياً ويحتوي مختبر الأفكار على 60 عملاً وفكرة إبداعية و عرض 600 مادة مصنعة ذات مزايا ابتكارية، وتنضم 300 ورشة عمل كما ينتج الخاص بالمركز 50 نموذجاً سنوياً للمهتمين.

 

المراجع:

1- مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء). جريدة الجزيرة. روجع بتاريخ 23 نوفمبر 2019م.
2- مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي. أرمكو. روجع بتاريخ 24 نوفمبر 2019.
3- مركز عبد-العزيزالثقافي العالمي إثراء . باكستان. روجع بتاريخ 23 نوفمبر 2019م.