يوليو 25, 2019
اخر تعديل : يوليو 25, 2019

واقع التعليم في المغرب

واقع التعليم في المغرب
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

يمثل قطاع التعليم المغربي (6.4 %)  في المتوسط من إجمالي الناتج المحلي، وقد مر نظام التعليم بعدة مراحل من الإصلاحات؛ غير إنه ظل يعاني بعض الصعوبات والمشكلات كانت نتيجتها تصنيفَ المغربِ ضمن الـ21 دولة الأسوَء في مجال التعليم في العالم، إلى جانب الصومال وجيبوتي واليمن.

في عام (1963) أصبح التعليم إلزاميا للبنين والبنات المغاربة الذين تتراوح اعمارهم بين (7 و 13) سنة. وفي أيلول سبتمبر (1990)، أعيدت هيكلة النظام التعليمي ليتكون من 9 سنوات من التعليم الاساسي و 3 سنوات التعليم الثانوي. ويخصص المغرب (26.3%) من الميزانية العامة.

محاولات إصلاح التعليم

  • بعد الاستقلال بعامين تم إنشاء ما سُميَ آنذاك بـ (اللجنة المَلَكية لإصلاح التعليم / 1958م)، وهي أول مُحاولة نظامية تقودُها الدولة لإصلاح المنظومة التعليمية، وقد وُكِلَ  إلى هذه اللجنة، مَهَمَّة نَقْلِ التعليم من الكتاتيب والزوايا ودور التحفيظ إلى المدرسة النظامية، عن طريق إطلاق مشروع شامل لِبِنَاء وتعميم المدارس في الوسط الحضري ومغربَة أُطُرِها، لِسَد الخصاص الذي خلّفه خروج المستعمر الفرنسي في كوادِر التعليم بالخصوص.
  •  عام 1965م أُعلِنَ عن حُزمةٍ جديدة من الإصلاحات، تمثلتْ في المخطط الثلاثي، الذي قَلَّص جُزئيا هيمنة الدولة على قطاع التعليم، وسمح ببعض الحرية للقطاع الخاص.
  • في عام 1968م أطلق المخطط الخماسي، الذي استمر إلى سنة 1972م، وكانت نتائجُه بشكل عام جدُّ مخيبة للآمال.
  • في عام 1973م جاء المخطط الخماسي الجديد، بسياسة جديدة ذات طابع نقدي وتصحيحي للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بما فيها التعليم، لكن سرعان ما تم التخلي عن مُعظم التوصيات والمشاريع التي جاء بها هذا المخطط، وتم إقفال الأوراش التي فُتحت وتجميدُ المشاريع التي شُرِع في إنجازِها.
  • في عام 1978م تم إطلاق المخطط الثلاثي الجديد، الذي أعطى مكانة هامة للقطاع الخاص، وأشرَكَه في عملية التنمية الشاملة.
  • حدود سنة 2000م، أطلق المغرب مجددا مشروعَ إصلاحٍ جديدٍ سُمِّيَ بـ(الميثاق الوطني للتربية والتكوين)، الذي اعتبرَه البعضُ دستورَ الإصلاح التربوي والتعليمي في المغرب، خصوصا مع الطموحات الكبيرة التي جاءتْ بها توصياتُه، والتي توقعتْ أن يتم القضاء على الأمية في 2015م، الشيء الذي لم يتحقق أبدا، حيث ظلتْ نسبة الأمية مرتفعة،
  • عام 2008 أقر بـالمجلس الأعلى للتعليم ما سَمَّاهُ بـالمخطط الاستعجالي (2009/2012م).

استراتيجية 2015-2030

تقوم الرؤية الإستراتيجية لإصلاح التعليم 2015- 2030، التي أعدها المجلس الأعلى للتربية و التكوين و البحث العلمي، على إرساء مدرسة جديدة قوامها: الإنصاف وتكافؤ الفرص، وترسيخ الجودة، والإعمال الفعال والملائم للنموذج البيداغوجي.

  • تقترح الرؤية الإستراتيجية لإصلاح التعليم، اعتماد منهاج وطني مندمج، بمكونات جهوية، على مستوى شعب ومسالك وأقطاب الدراسة بأطوار التربية والتكوين.
  • وعلى مستوى المناهج والبرامج، تقترح الرؤية الإستراتيجية لإصلاح التعليم، إعادة النظر في المناهج والبرامج والطرائق البيداغوجية، في اتجاه تخفيفها وتنويعها، وتوجيهها نحو البناء الفكري للمتعلم والمتعلمة، وتنمية مهارات الملاحظة والتحليل والاستدلال والتفكير النقدي لديهم

مراحل التعليم قبل المدرسي

يتكون التعليم قبل المدرسي في تونس من نوعين من المؤسسات:

  • دور الحضانة.
  • رياض الأطفال.

مراحل التعليم الأساسي

  • المرحلة الأولى: تستغرق ست سنوات. وهي مفتوحة و إلزامي للاطفال الذين تتراوح اعمارهم 7-13 سنة.
  • المرحلة الثانية: ومدتها ثلاث سنوات. وهي مفتوحة للتلاميذ بعد دراساتهم في المرحلة الأولى.

مراحل التعليم الثانوي

تستغرق دراسات التعليم الثانوي المغربي لمدة 3 سنوات. التعليم الثانوي مفتوح لتلاميذ السنة التاسعة من التعليم الاساسي الذين يرغبون بمواصلة دراستهم في التعليم العام او التقني. الفئة العمرية لهذه المرحلة التعليمية من 16 إلى 18 سنة.

المراجع:

1- منظومة التعليم في المغرب. منظمة المجتمع العلمي العربي. روجع بتاريخ 25 يوليو 2019.
2- الرؤية الاسراتيجية لإصلاح التعليم. البوابة الوطنية. روجع بتاريخ 25 يوليو 2019.
3- برنامج دعم التعليم في المغرب. موقع البنك الدولي. روجع بتاريخ 25 يوليو 2019.