أكتوبر 26, 2018
اخر تعديل : ديسمبر 15, 2018

وفاة طلال مداح

وفاة طلال مداح
بواسطة : heba mohammed
Share

طلال مداح، هو طلال بن عبد الشيخ بن أحمد بن جعفر الجابري، مطرب وملحن سعودي،  ولد في مكة فى (5 أغسطس عام 1940م)، لقب صاحب الحنجرة الذهبية، وقيثارة الشرق، وفارس الأغنية السعودية، وصوت الأرض.

خلال فترة السبعينيات ألف مقاطع موسيقية، أشهرها مقطوعة (ليالى البرازيل) والتى أثبتت موهبته التلحينية عاش فى لندن لفترة طويلة وابتعد عن الساحة عندما شعر بتغيير التذوق فى عالم الطرب والموسيقى والاتجاه التغريبى للأغنية العربية، لكنه عاد إلى المملكة ليشدو فى منتصف الثمانينات الملك فهد بن عبد العزيز منحه على وسام الاستحقاق من الدرجة الثانية عقب افتتاح البطولة العربية.

يعد طلال مداح أول فنان سعودى سجلته جمعية المؤلفين والموسيقيين فى فرنسا، وهو أول من حصل على الأسطوانة الذهبية، وعمل على إضافة وتر للعود وتعلم التقنية الموسيقية.

ألبوماته

قدم طلال مداح أكثر من 80 ألبوم وقام بتلحين أغانى كبار المطربين منهم محمد عبده ووردة الجزائرية وفايزة أحمد وسميرة سعيد، رجاء بلمليح، وعبادى الجوهر وعتاب.

أشهر أغانيه

اشتهر مداح بأغنيتي (زمان الصمت) و (مقادير) اللتين غناهما عدة فنانين بعد رحيله، إذ غنت المطربة الجزائرية وردة “مقادير” وتبعها مطربون آخرون، كما غنى المطرب اليمني أحمد فتحي أغنية (زمان الصمت) ولحقه عدد من الفنانين، لتصبح هاتان الأغنيتان علامتين فارقتين في الفن الخليجي ومن أهم الروائع التي قدمتها الأغنية الخليجية عبر التاريخ.

وفاة طلال مداح

كانت وفاة طلال مداح بنوبة قلبية في (11 أغسطس/آب من عام 2000).

وتعود تفاصيل قصة وفاة طلال مداح حينما فوجئ ما يزيد عن (3000) متفرج حضروا حفل افتتاح الحفلات الغنائية في مهرجان عسير السياحي بسقوط الفنان السعودي على المسرح أثناء تقديم وصلته الغنائية، نقل فورها إلى احد مستشفيات أبها ـ جنوب السعودية ــ لكن قلبه توقف قبل وصوله، إذ أصيب بهبوط في الضغط قبل الحفل بساعات رغم أن الأطباء نصحوه بعدم المشاركة، ولكنه أصر إرضاء ومحبة لجمهوره.

وتسبب سقوط طلال مداح على المسرح في حالات إغماء وبكاء شديدة بين الجمهور ونقل البعض منهم إلى احد المستشفيات القريبة. وكان سقوط الفنان طلال مداح بعد أن دخل المسرح وسط تصفيق من الجمهور الكبير في المسرح حيث وقف الجميع لتحيته وبدأ وصلته الغنائية بموال أطرب الجمهور ثم قدم الاغنية الاولى والاخيرة وهي (الله يرد خطاك) من كلمات الشاعر الامير بدر بن عبد المحسن والحان الموسيقار سراج عمر وسقط أثناء تقديمه للاغنية.

وتم نقل جثمان طلال مداح إلى مدينة جدة بطائرة خاصة يرافقه فيها ابناؤه وأصدقاؤه المقربون وصديقه المقرب خالد أبو منذر وعبادي الجوهر والشاعر سعود سالم. واستقبل جثمان الفنان طلال مداح في المطار صديق مشواره الفنان محمد عبده والملحنان طلال باغر وعادل الصالح وعدد كبير من أقاربه وأصدقائه. ونقل الجثمان أولا إلى منزله، حيث كانت النظرة الاخيرة من محبيه. ولوحظ ان الفنان محمد عبده طلب من الموجودين في المنزل بالتوقف عن البكاء.

 

المراجع:

1- طلال مداح.. (زرياب) الخليج الذي عشق الفن فرحل على خشبة المسرح. روجع بتاريخ 208/11/26.
2- رحيل طلال مداح قيثارة الشرق لافظا أنفاسه فوق خشبة المسرح في أبها. روجع بتاريخ 2018/1126.