يوليو 8, 2019
اخر تعديل : يوليو 9, 2019

ولاية أوردو التركية

ولاية أوردو التركية
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

ولاية أوردو التركية تقع شرق في منطقة البحر الأسود شمال تركيا، عاصمتها مدينة أوردو، وتبلغ مساحتها (5,894 كم2) ويبلغ عدد سكانها (887,765) نسمة.

يطلق على ولاية (أوردو) التركية، (قلب الشمال)، و(قطعة من الجنة)، و(أرض الهدوء)، و(مدينة الأوكسجين). ويعني اسمها في اللغة التركية (معسكر الجيش)، ووفقا للروايات التاريخية، فالمدينة تُعد من أقدم مدن الاستيطان في تاريخ البشرية.

المناخ في أوردو

أوردو لديها مناخ شبه استوائي رطب مثل معظم الساحل الشرقي للبحر الأسود في تركيا، مع الصيف الحار والرطب والشتاء البارد وهطول الأمطار في الخريف والربيع، مع العلم ان تساقط الثلوج شائع جدا بين شهري ديسمبر ومارس.

مميزات ولاية أوردو

  • تمتلك أوردو جبالًا وسهولًا تمتد من أقصى المدينة لأقصاها، كما أنها مغطاة بثوب أخضر نسجته أشجار الصنوبر والبندق، وتحرص أوردو في عيد الربيع، الذي يتزامن مع إجازة الصيف لكثير من البلدان العربية، على إبراز ثقافتها وتراثها الخاص في كل شيء تقريبًا، فالمأكولات في الشوارع، وكذلك المعروضات من الملابس، والهدايا التذكارية، كلها تحمل شيئًا من هذا التراث.
  • تمتلك (أوردو) شاطئًا رمليًا يعد من أنظف الشواطئ، وأطولها في منطقة شرق البحر الأسود، إضافة إلى وجود السواحل والشلالات والأنهار التي تسير هادئة بين جبالها.
  • بها شلالات جيسالي (Çiseli Şelalesi)، التي تقع وسط غابات بلدة أيباستي التابعة لولاية أوردو في منطقة البحر الأسود ويبلغ عمقها 4 أمتار تقريبًا، وتشتهر ببرودة وعذوبة مياهها، وتجذب عددًا كبيرًا من السياح سنويًا.
  • وهناك شلالات (قدينجيك) التي تبعد عن مركز المدينة بنحو 20 كليومترا، وكذلك يعد شلال أوهداميس أكبر شلال في منطقة البحر الأسود، إذ يبلغ ارتفاعه نحو 30 مترا، يتدفق ماؤه بهديره المهيب، ويبلغ عدد الشلالات في أوردو أكثر من مائة شلال.
  • من أشهر بحيراتها ،بحيرة (أولو) التي تبعد عن مركز المدينة بنحو 17 كلم، وتقع بمدينة (كولوكوي)، وهي بحيرة تتربع على فوهة بركان، ومحاطة بأشجار اللينوس والبلوط.
  • يُنظم كل عام في (أوردو) مهرجان (برشمبة)، وفيه تنظم العديد من الفعاليات مثل المسابقات، والعروض الفلكلورية، والحفلات الموسيقية، والفعاليات الاجتماعية والثقافية، إلى جانب سباقات الخيل، ورياضة المصارعة.

تصنيف عالمي

دخلت المدينة التصنيف العالمي من حيث وجود مطارها في وسط مياه البحر الأسود، لتكون بذلك الثالثة على مستوى العالم، وقبيل تدشين مطارها الجديد على سطح البحر، رسمت مدينة (أوردو) معالم سياحية تحاكي بها متطلبات السياحة العربية والعالمية.

 

المراجع:

1- ولاية أوردو لؤلؤة البحر الأسود. ترك برس. روجع بتاريخ 8 يوليو 2019.