التجارة في المستقبل

التجارة في المستقبل تشكل التجارة الحرة مرحلة من مراحل التكامل على المستوى الدولي، وبعد إعلان منظمة التجارة العالمية منذ أوائل عام 1955. حددت المنظمة عددا من البنود الواردة في الاتفاقيات ذات العلاقة بهدف استخدامها كمرجعية لعمل اتفاقيات مناطق التجارة الحرة وغيرها من الاتفاقيات المرتبطة بالمراحل الأخرى من التكامل الاقتصادي ومنها اتفاقية جات لعام 1994. وتعتبر العوامل غير الاقتصادية من العوامل المهمة لانتشار اتفاقيات مناطق التجارة الحرية على المستوى العالمي. ويعود ذالك إلى بدايات القرن العشرين بعد الحرب العالمية الثانية وكتابات الاقتصادي الشهير كنز الداعية إلى نشر هذه الاتفاقيات كأداة لحفظ السلم. تقرير يتضمن توصيات في المجال، والآفاق المستقبلية للتجارة الحرة ، والتجارة الإلكترونية الواقع والمستقبل. صادر عن منتدى أسبار الدولي.

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 52

المصدر