التفتوا إلى الدنيا واتركوا التاريخ

التفتوا إلى الدنيا واتركوا التاريخ ، هل نعاني من مشكلة مع التاريخ ؟ لما نُتهم أننا أمة ماضوية ؟ التاريخ وتعاملنا معه ألقى بظلاله على أمور عدة في حياتنا في هذا الكتاب ندور حول ذلك في ثلاثة فصول. الفصل الأول بين الفكر والتاريخ محاولة لمعرفة العلاقة بينهما وأثر التاريخ على فكرنا المعاصر. أما الفصل الثاني الإنسان والمشروع الحضاري مجرد تلمس مشروعنا الحضاري-إن كان لنا مشروع حضاري عربي. وأخيرا في الفصل الثالث المثقف والمجتمع تفحص للعلاقة المتبادلة بين المثقف العربي ومجتمعه وأثرك منهما على الآخر.

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 303

المصدر