الذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط وأفريقيا

الذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط وأفريقيا. المملكة العربية السعودية توقعات عام 2019 وما بعده. في حين أن الضجة التي أحدثها الذكاء الاصطناعي ودوره المحتمل كمحر للتغيير التحولي في الشركات والصناعات هو أمر شائع، إلا أن هناك رؤى محدودة حول ما تفعله الشركات بالفعل لجني فوائد هذه التقنية. يهدف التقرير غلى الحصول على فهم أعمق لكيفية إدارة الشركات لأنشطة الذكاء الاصطناعي حاليا، وكيفية تعاملها مع التحديات الحالية والفرص المقبلة. يتضمن التقرير أو يستند على مدخلات من قادة الذكاء الاصطناعي في 112 شركة، موزعة عبر 7 قطاعات و5 دول في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك من خلال استطلاعات الرأي والمقابلات. أعد التقرير من قبل شركة آرنست ويونغ للخدمات الاستشارية، وفقا للاتفاق مع شركة مايكروسوفت لتقديم الخدمات المهنية.

التفاصيل

تحميل بواسطة