دليل نباتات اليمن الطبية

دليل نباتات اليمن الطبية يتناول هذا الدليل نحو 400 نوع نباتي يستعمل في الطب الشعبي باليمن وغيرها من البلدان وتوسع المؤلف الأستاذ الكاتب الصحفي عبدالفتاح الحكيمي في تضمين الأسماء المحلية للنباتات في المناطق اليمنية وكذلك التداوي بها من خلال استلهام تجربة الطب القديم والحديث

فتناول الاستعمالات في طب الأعشاب اليوناني والايورفيدي والاوروبي والاسيوي والافريقي والتراث العربي مستعينا بامهات مراجع الكتب القديمة والحديثة وشبكة الانترنت ومواقع دراسات النباتات الطبية المعتمدة وكذلك بعض الابحاث اليمنية على محدوديتها .

اعتمد المؤلف التسلسل الأبجدي النجليزي في ترتيب مادة البحث بحسب الأسماء العلمية للنباتات التي حظيت دلالاتها ومعانيها باهتمام متفرد وقام بتفكيك شفراتها ورموزها كجزء أصيل لتقريب نوع النبات المقصود فهذه الأسماء أما إنها جزء من وصف النبات أو اسمه الشائع او تعريف باستعماله الطبي او نسبة إلى الموطن الأصلي له او تكريم لعالم نبات او شخصية عالمية مرموقة أحيانا أخرى

والكتاب يتجاوز العرض التقليدي للنباتات فلا يذكر الفوائد العلاجية لها فقط بل والاضرار أيضا والمواد والأجزاء السامة منها .. وهذا ما حرص عليه المؤلف لدحض المزاعم الشائعة التي تقول إن العشبة التي لا تنفع فإنها لا تضر ).. فالأدوية النباتية قد تكون أحيانا أقل ضررا من الأدوية الكيماوية المصنعة لكنها ليست مأمونة الاستعمال بالضرورة خصوصا عند تجاوز الجرعات والتعليمات الطبية ناهيكم عن النباتات القاتلة شديدة السمية بل هناك نباتات لا يمكن تعاطيها من الداخل إلا بإشراف طبي اما لسميتها او لتجاوز مضارها المنافع .

وفي اليمن نباتات لا تستعمل من الداخل لكنه يتم تعاطيها والتداوي بها شربا في بلدان أخرى .. وينقل الكتاب الاستطبابات غير المعروفة في اليمن لتعميم الفائدة .. ويشير إلى الدراسات المختبرية والتجارب المعملية العلمية من مراجع عديدة معتمدة وبذل وسعه في ترجمة النصوص عن الإنجليزية .. إذ تفيد هذه الدراسات المخبرية تعدد استعمال النباتات في علاج أمراض العصر مثل القلب والجهاز الدوري والسكر وضغط الدم والسرطان والعقم وغيرها .

وحاول المؤلف جاهدا تحديد الجرعات الطبية للكبار والصغار العديد من النباتات استنادا إلى مراجع وتجارب معتبرة وموثوقة.

وبهذا الإيجاز يأمل الباحث الكاتب الصحفي عبدالفتاح الحكيمي أن يسهم الكتاب في إضافة لبنة معرفية جديدة حول النباتات الطبية في اليمن وهو المجال الذي تبدو مؤلفاته شحيحة حتى الآن لا ترقى إلى الأهمية العلاجية التي يحظى بها هذا المورد الحيوي مقارنة بالاقبال عليها في التداوي في أرياف ومدن البلاد.

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 80

المصدر