صناعة الأغذية والمشروبات

صناعة الأغذية والمشروبات وبوتوكول ناغويا، تعتمد صناعة الأغذية والمشروبات العالمية على الموارد البيولوجية أكثر من أي قطاع آخر، وعادة ما يكون ذلك في شكل مواد خام من النباتات والحيوانات، وليس من المواد الجينية. غير أن التغيرات العلمية والتكنولوجية والسوقة تغير الطريقة التي يستخدم بها هذا القطاع الموارد البيولوجية، حيث تزايد استخدم الموارد الجينية بطرق مثيرة للاهتمام ومبتكرة. وأصبحت القطاعات الفرعية التي تركز على الأغذية الجديدة، وعلم المورثات التغذوية، والتكنولوجيا البيولوجية، وتكنولوجيا الناتو، والمكونات النشطة بيولوجيا، وتقنيات تجهيز النكهات على سبيل المثال، تستخدم بشكل متزايد الكائنات الدقيقة في التجهيز البيولوجي-لاستحداث نكهات أو ألوان أو أشكال تركيبية جديدة ، أو تدرس المكونات الجديدة والأغذية التقليدية للبحث عن مركبات نشطة بيولوجيا مثيرة للاهتمام....

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 21

تحميل بواسطة