فلسطين في شعر القصيبي والصالح

فلسطين في شعر القصيبي والصالح ، تنحصر هذه الدراسة في شعراء يمثلون الشعر السعودي المعاصر من اتجاهاته المختلفة. كما تنحصر في الفترة الزمنية من عام 2002-1973، حتى لا ينصرف البحث إلى التتبع التاريخي على حساب دراسة الشعر، فهي تعطي النتاج الشعري اهتماما أكبر مما كان عليه الحال في الدراسة السابقة، فالقصيبي اقتصرت الإشارة إليه في الدراسة السابقة على ثلاثة من دواوينه السبعة التي ضمَّتها مجموعته الشعرية الكاملة هي: أنت الرياض، والحمى، ومعركة بلا راية، فقط، أما هذه الدراسة فتشمل إضافة إلى دواوينه السبعة التي ضمتها المجموعة الدواوين التي صدرت في فترة لاحقة وهي:  ورود على ضفائر سناء، ومرثية فارس سابق، واللون عن الأوراد ، ويافدى ناظرين، وقراءة في وجه لندن، وللشهداء. إضافة إلى أن الفترة الزمنية التي نحن في صدد الحديث عنها هي التالية لتلك، وقد عمدتُ في الدراسة، إلى مقابلة الشاعر أحمد الصالح دون غيره، لأنه أغلب شعره في القضية التي يُنشر عند كتابة هذه الرسالة. إضافة إلى تاليفه كتبا نثرية تبين رأيه في بعض المسائل المتعلقة بالقضية، بخلاف القصيبي إذ تتوفر دواوينه الشعرية وكتبه النثرية بشكل يُغني البحث عن لقائه- وقد كتبتُ هذه الدراسة ي حياته رحمه الله .

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 64

المصدر