مقاربة لتجربة مؤسسة السعيد في البحث العلمي

مقاربة لتجربة مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في البحث العلمي اليمني، يمكن القول أن تأكيد مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة الأبرز منذ إنشائها في عام 1996م ومباشرة حضورها فعلا في الحياة اليمنية بدء من عام 1993م، كان يتعلق بأهمية الدور الذي يضطلع به البحث العلمي، ورعاية العلماء والباحثين والمبدعين. وما انفكت المؤسسة لذلك عن تعزيز تأكيدها هذا بالتشديد عبر كافة مساهماتها، على كل ما يقود إلى تحقيق تجلي في الواقع لهذا الهدف، وجعله ظاهرا في ملموسية الفعل الذي تنهض به لوحدها، أو ذلك الذي تتشارك به مع الآخرين ، انطلاق من وعي عميق بأهمية المشاركة في خلق وتوفير ظروف مواتية ومشجعة للإبداع في مختلف العلوم.

التفاصيل

  • تاريخ النشر:
  • التصنيف:
  • نوع الملف:
  • عدد المشاهدات: 66

المصدر